فليتشر بحث مع البطريرك الراعي عددا من المواضيع وأبرزها ما ينتظر لبنان من استحقاقات

محطات نيوز – استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، السفير البريطاني توم فليتشر، وجرى البحث في آخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية.

وتحدث فليتشر اثر اللقاء فأشار إلى أن “البحث تناول عددا من المواضيع، وأبرزها ما ينتظر لبنان من استحقاقات”، وقال: “لقد قدمت إلى غبطته أحر التهاني بالأعياد المجيدة، وتمنيت له عاما جديدا مليئا بالإستقرار والأمن”.

أضاف: “لا شك في أن هذه السنة ستكون دقيقة جدا بالنسبة إلى لبنان. هناك تحديات كثيرة بانتظاره، فهي سنة انتقال من مرحلة الى أخرى. وهنا، لا بد من الإشارة الى الدور المهم الذي يلعبه صاحب الغبطة في هذا الإطار، ولا أخفي كم انه مهم جدا الإستماع الى افكاره وخبرته العميقة”.

وتابع: “من الضروري جدا أن يمسك اللبنانيون خلال هذه السنة بزمام الأمور، وليس الخارج. فالأسرة الدولية يهمها كثيرا ان يبقى لبنان على حياد، وأن يقرر اللبنانيون مصيرهم ومستقبلهم بأنفسهم”.

وأردف: “لا أعتقد ان الوضع سيسوء في لبنان، رغم المخاطر والظروف الصعبة التي يمر بها، فالصمود قوي، لذلك، لست متشائما. والامر مرتبط بأهمية اجراء الإستحقاقات، ومنها تأليف الحكومة والإنتخابات الرئاسية، تطورات الوضع في سوريا وعملية السلام، وكلها أمور تشكل تحديا بالنسبة إلى لبنان.”

وختم فليتشر: “أثمن الدور الكبير والمهم للبطريرك الراعي القادر على لم شمل الناس وجمعهم، فهو يدعو دائما الى الوحدة بين مختلف الافرقاء، ليس المسيحيين وحسب، وانما اللبنانيين جميعا، وهو يدعو دائما الى تعزيز صيغة العيش المشترك، وكما قلت لغبطته، أقول إن فشل اللبنانيون في تطبيق صيغة العيش المشترك التي يتميزون بها في بلادهم، يعني تماما فشل تطبيقها في مدننا ايضا، لذلك، نحن ندعم تعزيزها وتطبيقها”.

لقاءات
واستقبل الراعي أيضا سفير لبنان في سوريا ميشال الخوري، ثم القنصل الفخري الأردني في نيجيريا باتريك ابي ناهض في زيارة لإلتماس البركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ازمة البنزين حلت والبواخر تفرغ حمولتها

محطات نيوز- طمأن ممثل موزعي المحروقات ...