كلودين عون: بعد 17 تشرين اقترحت تبديل وزراء يزعجون الناس ومن ضمنهم باسيل

محطات نيوز- أشارت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون روكز إلى أنها شاهدت تقريراً عبر شاشة الـ”ال بي سي” وطالبت بحق الرد من المؤسسة لكن المحطة لم ترد على طلبها وأُبلغت أن هناك شخصا أبلغ بيار الضاهر عن مضمون التقرير. وأكدت أنها إذا لم تحصل على إعتذار من الـ”ال بي سي” ستتوجه إلى القضاء.

ورأت عون روكز في حديثٍ تلفزيوني أن “كان هناك محاولة لتظهير أني أسست الهيئة الوطنية لشؤون المرأة لأهدر المال العام إلا أن هذه الهيئة كانت موجودة قبل أن يكون والدي رئيساً للجمهورية وتعاقب على رئاستها الكثير قبلي”.

وأعلنت أن “هناك من حرض علي لتنفيذ أجنداته السياسية وقد كانوا من أقرب المقربين إلي”، وأضافت: “كل العقود التي ظهّرو أني تحصلت عليها مستخدمةً منصبي كنت قد تحصلت عليها قبل انتخاب والدي رئيساً للجمهورية وسأرفع دعوى قدح وذم على من اتهمني بتقاطع المصالح”.

وأردفت عون روكز أن “الـ”ال بي سي” “قدمت تقريراً فارغاً من الوثائق ومن حقي الطبيعي كمواطنة أن أكون في سوق العمل وأستخدم علاقاتي لتطوير عملي ولقد خسرت العديد من المناقصات من ضمنها كازينو لبنان”.
 
وكشفت أن “عند انتهاء مدة رئاستي الأولى للهيئة الوطنية لشؤون المرأة كنت أريد تركها لأتفرغ لعملي لكن أعضاء الهيئة طلبوا مني البقاء لإنجاز المشاريع التي كنا قد بدأنا بها”.
 
ولفتت عون روكز إلى أن “بعد 17 تشرين كان إقتراحي أن نغير بعض الوزراء الذين يزعجون الناس ومن ضمنهم رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل وعضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي حسن خليل والوزير السابق يوسف فنيانوس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيروت ماراثون تشكر بلغة الأرقام وتعطي موعداً مع سباق الماراثون

محطات  نيوز – وجهت جمعية ...