بالأبيض… – دارين ركين

بين الحياة والموت نورٌ وغسَق…

نورُ شمسٍ شعاعها قطبان الأرض طرق

حاملٌ سيف الحياة بالابيض مُصَبَغٌ مُشرق

وخُضرَةٌ سبحان من خلقها ترابها لا تَعتق

هنا الحياة حيثُ الأملِ للأمل يسبق …

يقابلها موتٌ مغرورٌ قادرٌ أنفاسها أن يسترِق

ظُلمَةُ ليلٍ كُلُّ يائسٍ كُحلها إعتنق

خوفٌ يغلغِل في الدُجى يوقظُ الأرق

جفافٌ يُشققُ التراب قاتلٌ بلا شَفق

سوادٌ يحجبُ عن الكون وسكانِه نور الأفُق…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في المبادرة الفرنسية- وجيه رافع

محطات نيوز-