الإصرار على الحل العسكري يجعل الأزمة الأوكرانية مفتوحة على كل الاحتمالات

محطات نيوز – مع إصرار كييف على الحل العسكري وبعد سقوط ضحايا، بدأت الأزمة الأوكرانية تدخل مرحلة أثارت قلق المجتمع الدولي، إلا أن بعض الأطراف تؤيد قرار كييف وتدفعها لتنفيذه. تعليقا على هذا الموضوع قال رئيس تحرير مجلة “الدفاع الوطني” إيغور كاروتشينكا ، إن السلطة في كييف جاءت عبر انقلاب على السلطات الشرعية. وأضاف أن السلطات الأمريكية موّلت خلال 20 عاما المنظمات الموالية للولايات المتحدة وكونت السياسيين الموالين لها في أوكرانيا، موضحا أن الأشخاص الذين يمثلون السلطة في كييف الآن هم مجرد دمى في أيدي الولايات المتحدة. من جانبه اعتبر أستاذ العلوم السياسية في جامعة جورج واشنطن نبيل ميخائيل أن إدارة أوكرانيا لا تملك رؤية واضحة للأزمة في أوكرانيا حتى الآن. وأضاف أن إدارة أوباما أيدت الحملة العسكرية التي أعلنتها كييف ضد ما سميّ بالانفصاليين في شرق البلاد وهي تعرف جيدا ضعف القدرات الدفاعية للجيش الأوكراني، مشيرا إلى أن إدارة أوباما تربط سمعة أمريكا بمغامرة عسكرية فاشلة. أما رئيس تحرير “صحيفة أوكرانيا بالعربية” الدكتور محمد فرج الله فقال إن الأزمة في أوكرانيا داخلية لكن الحل في يد روسيا والغرب وطالما أن القطبين لم يتفقا على حل معين تبقى أوكرانيا رهينة القوى الخارجية مثلما يحدث في سورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اندلاع مواجهات مجددا بين شرطة الاحتلال والفلسطينيين في باحة المسجد الأقصى

محطات نيوز – اندلعت مواجهات ...