المخرج محمد سامي لبرنامج “متل الحلم” “كلام على الورق” شكل جديد في الدراما المصرية

ونجمته هيفا وهبي لن تلحق نجاح هيفا الممثلة

لا مكان للصلحة مع غادة عبد الرازق…

 

محطات نيوز – ضمن برنامج “متل الحلم” على صوت لبنان 100.5 استضافت الصحافية والإذاعية نسرين الظواهرة المخرج المصري محمد سامي في لقاء جريء وشامل.

بداية تحدث محمد سامي عن أن السينما وعالم التصوير أسراه منذ طفولته وبالتالي اكتشف حلمه منذ نعومة أظافره. وكانت فرصته الأولى مع الفنانة هيفا وهبي في كليب “إنت تاني” و”80 مليون إحساس” ومن بعدها رشحه الفنان تامر حسني لإخراج مسلسل”آدم” الذي يعتبره أفضل أعماله..

سامي تحدث عن عائلته بشغف واصفاً والدته بالمربية الصالحة التي ساعدتهم في تكوين شخصياتهم. أما رحيل شقيقته فكان المرحلة الإنتقالية التي ولّدت في داخله حالة من الشجن استطاع أن يعكسها في بعض مشاهده.

 

محمد سامي رفض مقارنة الدراما المصرية بالسورية أو اللبنانية في ظل الظروف الصعبة التي يمر فيها البلدين مشيراً أن الثورة  كانت إيجابية على الدراما المصرية ونقلتها إلى مراحل أهم. وقد أكد أن الدراما المصرية ما زالت الأولى عربياً رغم نجاح الدراما التركية التي لا تعني له أكثر من مواقع جميلة يتم التصوير فيها.

 

بخصوص خلافه مع الممثلة غادة عبد الرازق روى سامي أن عبد الرازق تغيرت معه بعد نجاحهما معاً  وبدأت تتدخل في تفاصيل  صغيرة خاصة بالمخرج. وقد أكد اتهامه مجدداً لها أنها هي من أرسلت “بلطجية” لضربه لكن القضاء المصري برّأها. وهل من مكان للصلحة؟؟ أكد سامي أن الأمر مستحيل لأن عبد  الرازق إمرأة شريرة .

 

وحول قضية شطب إسمه من النقابة أكد أنه في خضمّ مؤامرة للتشهير بإسمه… واصفاً النقابة بنقابة الكوميديا وذلك بعد تزوير شهادته الجامعية من قبل البعض واعتذار النقابة في ما بعد على الخطأ.

في المقابل أكد سامي أن تعامله مع نجوم كبار ولّد لديه حصناً منيعاً ضد الإنتقاد السلبي الذي يطاله من بعض الأقلام.

وحول منع عرض فيلم حلاوة روح في مصر أشار أنه لم يفهم سبب الحرب الشرسة على الفيلم خصوصاً أن السينما المصرية قدمت أعمالاً أجرأ بكثير. متمنياً لقاء رئيس الوزراء لسؤاله عن سبب تصرفه هذا في وقت تعاني مصر من مشكلات مستعصية.

 

في ما يخص مسلسل “كلام على ورق” من بطولة النجمة هيفاء وهبي، أكد أنه مسلسل مختلف عن الصورة العامة التي تعودنا عليها في مصر، متوقعاً أن يكون المسلسل من أفضل أعماله. رابطاً تهافت المحطات العربية لكسب عرضه بعدة أسباب منها فريق العمل التمثيلي المؤلف من كبار النجوم الى جانب المنتجين عاطف كامل ومصطفى سرور، إضافة الى وجود إسم النجمة هيفاء وهبي، مشيراً أن الناس سترى هذه المرة شيء مختلف في أداءها التمثيلي، مؤكداً أنه بعد المسلسل:”هيفاء الديفا والنجمة لن تلحق على هيفا الممثلة”.

وعبّر سامي عن سعادته بالتعامل مع مجموعة كبيرة من الممثلين اللبنانيين منهم عمار شلق، رودني حداد، ندى بو فرحات،ي وسف حداد، جهاد الاطرش، طلال الجردي… مؤكداً أنهم أذهلوه بأداءهم.

 

مشاركته في برنامج “شكلك مش غريب” تجربة مهمة في مسيرته لأنها نقلته من خلف الكاميرا إلى الواجهة. معتبراً العرض مغري كون القيمة على البرنامج محطة رائدة هي mbc   وبالتالي فإن فكرة البرنامج رائعة. هذا بالإضافة إلى وجوده بجانب صديقته الفنانة النجمة هيفا وهبي.

رسالته الأخيرة وجهها لبلده مصر داعياً السياسيين إلى الكف من تفريق الناس لمصالحهم الخاصة والسعي للتكاتف والنهوض بالبلد لعودة مصر أم الدنيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيد فطر سعيد كل عام وأنتم بخير