السنيورة :اسرائيل بسياستها العنصرية مسؤولة عن تدهور الاوضاع في الاراضي المحتلة

محطات نيوز – علق رئيس “كتلة المستقبل” الرئيس فؤاد السنيورة على “قتل الفتى الفلسطيني محمد ابو خضير في القدس المحتلة من قبل مستوطنين”، فقال :”ان هذه الجريمة الوحشية التي استهدفت الفتى الشهيد محمد ابو خضير الذي اختطف في طريقه الى صلاة الفجر ومن ثم قتله والاقدام على احراق جثته من قبل مستوطنين اسرائيليين هي من ابشع واشنع الجرائم التي يمكن ان ترتكب بحق الطفولة والانسانية”.

واكد “ان اسرائيل بسياستها العنصرية الاستبدادية القمعية هي المسؤولة عن تدهور الاوضاع الى هذه الدرجة البشعة في الاراضي المحتلة .وفي هذا المجال يهمني القول ان قتل الابرياء مدان من اية جهة اتى، واذا كان البعض يضع الجريمة التي تعرض لها الفتى محمد ابو خضير في اطار الانتقام والرد على اختطاف وقتل المستوطنين الثلاثة في الضفة الغربية، فان ذلك لا يبرر قتل محمد الفتى الذي لا ذنب له، وبالطريقة التي تمت بها”.

وقال :”ان بعض المواقف الدولية المستنكرة للجريمة غير كافية، اذ ان التقاعس الدولي عما ترتكبه إسرائيل من جرائم بحق الشعب الفلسطيني وما تقوم به من توسع استيطاني في الضفة الغربية على حساب أهلها هو الذي سمح لإسرائيل بهذا التمادي الاجرامي” .

وختم السنيورة :”ان المطلوب من الراي العام الدولي ليس ادانة قتل الفتى محمد، بل المطلوب اجراءات عملية بحق اسرائيل لردعها عن اجرامها وعن استمرارها في التوسع الاستيطاني وفي تهجير الفلسطينيين”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*