جنبلاط: لا أفهم المنطق الايراني والأسد يلعب لعبة خبيثة

محطات نيوز – رأى رئيس جبهة “النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط أنه “لا يمكن الا أن يكون في لبنان رئيساً وسطياً يبدأ من حيث انتهى الرئيس سليمان”، مشيرا إلى وجود “فريقين في لبنان كل منهما يراهن على مرشح للرئاسة ويعلمان بأن كلا المرشحين هو مرشح تحدي وهما يتحملان مسؤولية إضعاف الموقع الرئاسي أي موقع المسيحيين الذي نحن بحاجة إلى تقويته”.

وأوضح جنبلاط، في حديث تلفزيوني، أنه “المنطقة ذاهبة إلى فوضى وعندما انتخبنا الرئيس سليمان كان هناك تفاهم اقليمي ولكن اليوم لا أحد يفكر في لبنان”، لافتا إلى أن “أزمة الرئاسة داخلية و “8 آذار” تراهن على عون لرئاسة الجمهورية و”14 آذار” على جعجع وطرحت حل وسط رفضه الجميع”.

وجدد جنبلاط مطالبته لـ”حزب الله وغيره بالخروج من سوريا”، معتبرا أن “تدخل أطراف لبنانية في الحرب السورية جلب لنا السيارات المفخخة”.

وعن الحرب الدئرة في غزة قال جنبلاط: “مستحيل أن تنجح إسرائيل في الحرب وكل ما يسمى بالقبة الحديدية فشل ففي النهاية هناك صواريخ عندما تطلق ستصل إلى الهدف وهذا هو منطق التاريخ والشعب الفلسطيني واقع لا مهرب الا بالاعتراف بحقوقه المشروعة”.

وأكد أن “الأسد يلعب لعبة خبيثة ويخير الجميع بينه وبين “داعش” وكل أصدقاء سوريا دون استثناء خذلوا الشعب السوري”، لافتا إلى “انني لا أفهم المنطق الايراني بتأييدهم بشار الأسد ونوري المالكي ما أدى إلى فوضى في سوريا وتقسيم في العراق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*