التيار الاسعدي: الفراغ والتمديد الثاني للنواب نتائج حتمية للسياسات الخاطئة

محطات نيوز – رأى الامين العام ل”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد، في تصريح اليوم، “ان اسباب استمرار الفراغ في سدة الرئاسة والتمديد الثاني المتوقع لنواب الامة والانهيار الذي يضرب المؤسسات والتسلل في الادارات والمصالح المستقلة هي نتائج حتمية للسياسات الخاطئة المعتمدة من الافرقاء السياسيين الذين يديرون البلد”.

واعتبر الاسعد “ان الاصطفافات الطائفية والمذهبية والمناطقية حفزت المسؤولين والمعنيين من اهل السياسة والاحزاب والتيارات على رفع نبرة خطابهم، وسوء ادائهم واستغباء اللبنانيين لانهم لن يجدوا احدا يحاسبهم او يتهمهم لانهم عطلوا المؤسسات والغوا الانتخابات”.

ولفت الى “ان السهام الطائفية والمذهبية والمصلحية التي توجه الى جامعة الفقراء، الجامعة الوطنية، الجامعة اللبنانية هي بمثابة رصاصة الرحمة على هذا البلد وقياداته، وهي المسمار المسموم الاخير الذي يدق في نفس لبنان وستكون ارتداداته قاسية على كل من ساهم او غطى استهداف الجامعة، متسائلا هل من المعقول ان يقوض تاريخ جامعة تضم سنويا ما يقارب المائة الف طالب من اجل مصلحة خاصة غير مقنعة”. ورأى “ان الهدف من ضربها هو الخمسين جامعة الخاصة التي تنبت كالفطر وهي للنافذين والمهيمنين من السياسيين والطائفيين والمذهبيين”.

وختم داعيا الى “عدم استغباء الناس او المتاجرة بحياتهم ولقمة عيشهم وبجامعة تحتضن اولادهم تحت شعارات وعباءات تدعي انها لمصلحة هذه الطائفة او تلك، والطوائف منها براء”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*