الاحدب: لتشكيلات امنية جديدة تجنب طرابلس الاسوأ

محطات نيوز – رأى رئيس “لقاء الاعتدال المدني” النائب السابق مصباح الاحدب، “ان التعبير عن الاستياء مما يجري في طرابلس لم يعد كافيا، بل بات من الضروري القيام بتشكيلات امنية جديدة لتجنيب المدينة الاسوأ”، داعيا جميع السياسيين من رؤساء حكومات حاليين وسابقين، وزراء ونواب ومشايخ وفعاليات، الى “توحيد الصف والمطالبة بتغيير المنظومة المخابراتية التي حاولت تحويل طرابلس في السابق الى امارة، ولا يخفى على احد انها تحاول اليوم جعل المدينة بيئة حاضنة لداعش تمهيدا لضربها”.

ولفت في بيان، الى انه “في حال لم تجر هذه التشكيلات الامنية، ولم يتم وضع حد لوثائق الاتصال، ولم تتخذ قرارات جدية بالتعويض عن المتضررين من احداث طرابلس، فان كل نقطة دم تراق في المدينة بحجة داعش، وقطع ارزاق التجار والناس، مسؤول عنها رئيس الحكومة الحالي، رؤساء الحكومات السابقين في طرابلس، وزراء المستقبل و14 اذار ونواب المدينة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*