المستقبل فرنسا: التصدي للارهاب يستدعي توحيد الجهود العربية والدولية

محطات نيوز – عقد “تيار المستقبل” في فرنسا اجتماعا، عرض فيه للعمليات الإرهابية التي حصلت مؤخرا وأصدر بيانا، استنكر فيه “الإعتداءات الإرهابية التي حصلت في فرنسا، تونس والكويت، كما المدنيين والمواطنين الآمنين في أماكن عبادتهم وحياتهم، وانتهكت حرمة النفس البشرية والروح الإنسانية .

 وبكل وحشية وجنون إجرامي لتقويض أمن وسلام المجتمعات، من جماعات متطرفة خرجت من آدميتها لتنشر ثقافة القتل والموت والدمار.

ورأى “ان ما حصل، يستهدف الحريات والتنوع، ويهدف لتعميم الفوضى والحروب الأهلية، وخلق فتنة مذهبية بتفجير مسجد للطائفة الشيعية في الكويت الآمنة، والتي أثبت أبناؤها بتوافقهم على مستوى كبير من الوعي لإبعاد شبح الفتنة عنهم

وكذلك تأتي عملية سوس الإجرامية لضرب التجربة الديموقراطية الناشئة في تونس وربيعها الأخضر وتحطيم بنيتها الإقتصادية بعد أن برهن الشعب التونسي قدرته وتصميمه على الدفاع عن حقوقه المكتسبة في الحرية والإنفتاح والتقدم.

 كما تأتي العملية الإرهابية في فرنسا في وقت تؤكد فيه موقفها السياسي والتاريخي الداعم للقضايا المحقة، ولحريات الشعوب، ودفاعها عن حقوق الإنسان ومساندتها لثورة الشعب السوري وقواه المعتدلة، ولعلاقاتها الوثيقة مع دول الإعتدال العربي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات