مركز الـ ABC يجمع تبرعات بقيمة سبعة وأربعين مليون ليرة لبنانية لمكافحة سرطان الثدي

محطات نيوز – بيروت، في 24 تشرين الأول 2013 –أطلقت الـABC اليوم “مهمتها الزهرية” وهي النسخة الثالثة من حملتها السنوية لمكافحة سرطان الثدي ودعم المصابات بهذا المرض في لبنان. أقيم الاحتفال في الـABC الأشرفية، وحضره رئيس مجلس الإدارة النائب روبير فاضل الذي كشف النقاب عن نتائج الحملة التي جمعت تبرعات بقيمة سبعة وأربعين مليون ليرة لبنانية لمكافحة هذا الداء الخبيث. وعاد ريع الحملة إلى المنظمة غير حكومية (Faire Face) وهي منظمة غير الحكومية التي تدعم النساء المصابات بسرطان الثدي ومؤسسة “ماي جلاد” (May Jallad Foundationوهي منظمة غير ربحية تهدف توفير الدعم والموارد الأساسية للمصابين بهذا المرض للبقاء على قيد الحياة.

بعد النجاح الذي شهدته نسختها الأولى في العام 2011، بدأت حملة الـABC للتوعية حول سرطان الثدي تتعزز سنة بعد سنة خلال تشرين الأول. هذا العام وطوال هذا الشهر، سيكون متاحاً للنساء السليمات وأولئك اللواتي انتصرن على سرطان الثدي وجميع الذين طالهم هذا المرض بطريقة أو بأخرى، أن يحظوا بفرصة الاحتفال بشهر التوعية بسرطان الثدي، والمساعدة عبر شراء منتجات زهرية اللون معروضة في كل من فروع الـABC في الأشرفية والضبيه. وسيتم توزيع قسائم مجانية لإجراء الصورة الشعاعية لزبائن الـABC إضافة إلى تقديم 2% من سعر كل سلعة والبطاقات الزهرية لدعم الحملة، كما ستساهم جميع المطاعم في كلا الفرعين بدولار واحد عن كل فاتورة تتقاضاها من روادها.

وحول الموضوع، قال روبير فاضل، رئيس مجلس إدارة مجمّع الـABC: “تعتبر هذه الحملة خطوة نوعية بالنسبة إلينا لأن المرأة تشكل 80% من مجمل رواد الـABC، وبالتالي تقع على عاتقنا مسؤولية توعيتهن للمحافظة على صحتن. والاهتمام بالمرأة ليس جديداً علينا، فنحن برهنا تقديرنا لها ولقدراتها الفكرية. فمن واجبنا تحذير المجتمع، ولا سيما النساء، من خطر هذا المرض كي يتمكن من مكافحته من خلال الكشف عنه في مراحله المبكرة”.

ويتميز الـABC هذا العام بدعم المنظمات غير الحكومية التي ساهمت مشاركتها في دعم الحملة على نشر الرسالة بوجوب الكشف المبكر لعدد أكبر من النساء في جميع أنحاء لبنان.

 

من جهتها أكّدت آن فرنجية، رئيسة جمعية (Faire Face) لمكافحة السرطان أن: “الهبات السخّية التي جمعها مركز الـABC ستمكّننا اليوم من مساعدة من هن بحاجة لدعمنا لإجراء الصورة الشعاعية للثدي مجاناً وهو برنامج انطلق في العام 1998 ويهدف إلى توعية النساء حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي”.

أما ريما دندشلي، رئيسة مؤسسة “ماي جلاد” لمكافحة السرطان فعقّبت على الموضوع بالقول: “بالفعل يمكننا إحداث فرق في حياة المرضى الذين يحتاجون إلى مساعدتنا للحصول على العلاج اللازم، فالتبرعات التي تم جمعها اليوم ستساهم بشكل كبير في تحسين نوعية حياة مرضى السرطان الذين كانوا سيتعذبون في غياب العلاج.”

وشدد البروفيسور ناجي الصغير، رئيس الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي على أهمية تشخيص الإصابة بسرطان الثدي في مراحلها المبكرة، قائلاً: “أصبحت الإصابة بسرطان الثدي عند تشخيصها في وقت مبكر قابلة للعلاج عن طريق جراحة تتضمن استئصالاً جزئياً للثدي والإبط وعلاجاً بالأشعة قصير الأمد وعلاجاً كيميائياً أقل. كذلك باتت العلاجات الهرمونية والمهدّفة تسهم في زيادة معدلات الشفاء”.

كما تتعاون الـABC ضمن حملتها الزهرية هذا العام مع المجتمع والإعلاميين لتنظيم “مهرجان بيع قوالب الحلوى” لأول مرة بهدف جمع التبرعات بطريقة لذيذة لدعم هذه القضية. وسيقوم المشاركون ببيع قوالبهم الوردية في الـABC الأشرفية والضبيه حاملين رسالة أمل وحياة وصحة حيث ستساهم كل كعكة بإحداث فارق في حياة المريض.

 

وتمتد هذه الحملة الى القسم النسائي من المغاسل في الـABC حيث سيتم تعليق لوحات إرشادية وتوزيع منشورات حول كيفية اجراء الفحص الذاتي للأورام في الثدي. كما يمكن لزوار الـABC زيارة الأجنحة الزهرية للمساهمة في دعم الحملة ضد سرطان الثدي، كما سيتم نشر أحدث أخبار الحملة عبر صفحة الـABC على فايسبوك.

يذكر أن مركز الـABC لطالما شارك في دعم القضايا الاجتماعية انطلاقاً من كونه جزءاً لا يتجزأ من المجتمع اللبناني وتماشياً مع قناعته الراسخة بضرورة تحمّل مسؤوليته كشركة تجاه هذا المجمتع الذي احتضنه طيلة هذه السنين. والحملة الزهرية هي إحدى أبرز حملات التوعية حول سرطان الثدي وأكثر شمولية في لبنان.

Mission Pink Donation Ceremony[2] MP Robert Fadel giving the donation to Breast Cancer NGO's

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العرم ممثلا قائد الجيش في تخريج دورة الأركان ال35: المؤسسة لن تفرط بمسيرة الأمن والاستقرار مهما بلغت التضحيات

محطات نيوز – ترأس رئيس ...