لا خلفية سياسية وراء مقتل المواطن عياد فارس

  محطات نيوز- أكدت مصادر امنية  أن الجريمة التي وقعت صباحاً في محلة دوار البص في مدينة صور وراح ضحيتها المدعو عياد حسين فارس 30 عاما من بلدة مارون الراس هي جريمة ثأرية تعود خلفياتها الى العام 2011″.

وفي التفاصيل، أشارت المصارد إلى أن الشاب علي محمد بداح من بلدة بيت ليف ويسكن في صور أمطر المدعو فارس بطلقات نارية عدة في الرأس بواسطة بندقية من نوع “بومباكشن” فأرداه على الفور وفر الى جهة مجهولة وحضرت قوة من مخابرات الجيش والاجهزة الامنية وبدأت التحقيقات.
وبحسب المعلومات، فان بداح اقدم على جريمته ثأراًَ لروح نجله حسن الذي قتل على يد عياد عام 2011 بواسطة آلة حادة نتيجة عراك حاد حصل بينهما في المدينة الصناعية في صور وكان الفارس قد سجن ثم اطلق سراحه بعد قضاء فترة محكوميته.

ونفت المصادر كل ما تداولته وسائل الاعلام حول انتماء عياد إلى صفوف “حزب الله”، موكدةً أن لا خلفيات سياسية وراء الجريمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات