هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) تعتمد (LCZ696) من نوفارتس كعلاج جديد لقصور عضلة القلب

للحد من مخاطر الوفاة الناتجة عن أمراض القلب والشرايين والتقليل من معدلات إدخال المرضى إلى المستشفيات

• أول موافقة على مستوى العالم تمنح الأمل بحياة أطول ومعدات أقل لدخول المستشفيات لملايين المرضى المصابين بقصور القلب نتيجة ضعف الانقباض
• LCZ696 هو العلاج الأول والوحيد الذي نجح بشكل ملحوظ في تخفيض معدلات الوفيات خلال التجارب التي أجريت عليه مقارنةً بعقار إينالابريل (مثبط الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسن)
• قصور عضلة القلب مرض يهدد حياة ما يقارب 26 مليون شخص حول العالم، يعاني نصفهم تقريباً من ضعف انقباض عضلة القلب2
• الموافقة أتت قبل ستة أسابيع من موعد تاريخ العمل المحدد لمراجعة الأولويات لدى هيئة الأغذية والأدوية الأميريكية

محطات نيوز – بيروت، في 13 تموز 2015 – أعلنت شركة نوفارتس أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) اعتمدت عقار LCZ696لعلاج قصور عضلة القلب الذي يترافق مع ضعف الانقباض. سيتوفر العقار الجديد بناءً على وصفة طبّية للمرضى الذين تتراوح درجة حالاتهم من 2 إلى 4 طبقًا لتصنيف جمعية القلب في نيويورك، حيث يتم وصفه للحد من مخاطر الوفاة الناتجة عن أمراض القلب والشرايين والتقليل من معدلات إدخال المرضى إلى المستشفيات. يوصف هذا العقار عادة بالتزامن مع علاجات القلب الأخرى، بديلاً لمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسن ACE أو غيرها من المثبطات المستقبلة المانعة1 .

وحول الموضوع، قال ديفيد ابستين، الرئيس التنفيذي لقسم نوفارتس فارما للأدوية في شركة نوفارتس: “مع الشكوك ومخاطر التعرّض لخسائر مالية عالية، نظمنا وأجرينا أوسع دراسة في العالم حول قصور عضلة القلب لمقارنة LCZ696 بالعلاج القياسي الذي كان يستخدم في السابق. ونتيجة هذه التجارب الموسّعة، سيحظى الملايين من مرضى قصور عضلة القلب الذي يترافق مع ضعف الانقباض بفرصة العيش لمدة أطول وتجنّب دخول المستشفى بشكل متكرر.”

وجاء قرار هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) باعتماد عقار LCZ696استناداً إلى نتائج دراسة PARADIGM-HF التي شارك فيها 8,442 مريضاً بقصور القلب، وتوقفت باكراً بعد نجاح العقار في تقليص معدلات الوفاة الناتجة عن أمراض القلب والشرايين بشكل ملحوظ مقارنة بعقارEnalapril – المثبط لإنزيم 1ACE. وفي نهاية الدراسة، تبين أنّ المرضى المصابين بقصور عضلة القلب الذي يترافق مع ضعف الانقباض وتم علاجهم بعقار LCZ696 كان معدل بقائهم على قيد الحياة أكبر مقارنة بالمرضى الذين تم علاجهم بعقار Enalapril. كما كان معدل دخولهم للمستشفى بسبب فشل قلبهم لتلقي العلاج أقل. هذا وأظهر تحليل بيانات السلامة أنّ العقار الجديد يتقبله المرضى بنسبة مماثلة لـ Enalapril.

من جهته، قال الدكتور ميلتون باكر، بروفيسور ورئيس قسم العلوم السريرية في المركز الطبي التابع لجامعة تكساس ساوثوسترن في الولايات المتحدة الأمريكية: “إن تخفيض معدل الوفاة كنتيجة لتجارب PARADIGM-HF هو الفائدة الكبرى لعقار LCZ696 التي يجب أن تُقنع الأطباء بإعتماد هذا العلاج الجديد لمرضى قصور القلب وفقاً لحالاتهم، بدلاً من العلاجات التقليدية وهي مثبط إنزيم ACE أو المثبطات المستقبلة المانعة.” وأضاف: “من المتوقع أن يحدث LCZ696 تغييراً في طريقة إدارة علاج مرضى قصور عضلة القلب الذي يترافق مع ضعف الانقباض في السنوات المقبلة.”

تجدر الإشارة إلى أنّ ما يقارب 26 مليون شخص حول العالم يعانون من قصور عضلة القلب، ونصفهم مصاب بضعف انقباض عضلة القلب2. فقصور القلب مرض يضعف الجسم ومن الممكن أن يهدد حياة المريض، لأن قلب المصاب يعجز عن ضخ كمّيات كافية من الدم للجسم. يواجه المرضى خطر الوفاة، والإقامة المتكررة في المستشفى لتلقي العلاج . وتشمل أعراض المرض ضيق التنفس، والتعب الشديد، واحتباس السوائل في الجسم، مما يؤثر سلباً على جودة حياة المريض. 4يخضع عقارLCZ696 في الوقت الحالي لمراجعة السلطات المعنية بالصحة في مختلف أنحاء العالم منها كندا، وسويسرا والإتحاد الأوروبي.

نبذة عن عقار LCZ696 لعلاج قصور عضلة القلب:
عقار LCZ696 هو العلاج الأول من نوعه بوصفه ثنائي الفعالية (مثبط النبريلايسن ومستقبلات الأنجيوتنسن) الذي يخفف الجهد عن عضلة القلب المصابة بالقصور. وهو عبارة عن قرص يتناوله المريض مرتين يومياً، يحفّز الأنظمة الهرمونية العصبية التي تحمي القلب ويعمل في الوقت عينه على تثبيط الأنظمة الضارة (RAAS). 5

أوضحت نتائج دراسة PARADIGM-HF التي شارك فيها 8442 مريضاً للمقارنة بين LCZ6961 وإينالابريل أن الأول ساهم في:
– الحد من خطورة التعرض للوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 20%
– انخفاض معدلات إقامة مرضى هبوط القلب بالمستشفى لتلقي العلاج بنسبة 21%
– تراجع خطورة التعرض لأسباب الوفاة عمومًا بنسبة 16%
وعلى جميع المستويات، تراجعت خطورة المرض بنسبة 20% فيما يتعلق بمعدلات الوفاة والإقامة بالمستشفى لتلقي العلاج. وكان عدد أقل من المرضى قد توقف عن تلقى عقار LCZ696 خلال الدراسة نتيجة أي أضرار أو أحداث سلبية، مقارنة بالدراسة التي أجريت على عقار enalapril. وكان المرضى الذين عولجوا بعقار LCZ696 أكثر عرضة لانخفاض ضغط الدم وآلام غير خطيرة بالأوعية، ولكنهم في الوقت عينه كانوا أقل عرضة لقصور الكلى، وإرتفاع مستوى بوتاسيوم الدم، والسعال، مقارنة بالمرضى الذين عولجوا بعقار enalapril.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*