الإعلامي ميلاد حدشيتي استقبل المايسترو إيلي العليا في “ناس وناس”

ديكتاتوريتي عادلة والمقلدون لا يصلون إلى مكان

 محطات نيوز – بيروت في 12 تشرين الثاني – نوفمبر 2013 : استقبل الإعلامي ميلاد حدشيتي المايسترو إيلي العليا في برنامج “ناس وناس” الذي يعرض مساء كل سبت على شاشة المستقبل، مستهلاً الحلقة بالسؤال عن العلاقة بين الفلسفة والمحاسبة بالفن فردّ المايسترو:”الموسيقى تتطلب حسابات صحيحة لتكون موزونة والإيقاع صحيح ومع الوقت تحتاج إلى الفلسفة لتغيير الخلطة وإنتاج نسخة جديدة”. وعن صناعة الفن وعنصر التجارة فيه ردّ المايسترو العليا أن “السبب هو عدم حماية الفكر الإبداعي للشاعر والملحن كي لا يتحول إلى تاجر يلبي الطلب ما يخلق صعوبة في التجدد”. وقال إن برنامج ترشحه لرئاسة المعهد الموسيقي الوطني تضمن الخلط بين الثقافة والخبرة للفن “لأن الخبرة تجعل المتخصصين غير مأسورين بالكتاب وقريبين من السوق والثقافة ترفع مستوى الموسيقى في السوق الفني”. وركز على أهمية وجود غرفة توجيه للطلاب للتعرف إلى آلات موسيقية عدة غابت عن تكوين الفرق الفنية اليوم.

وعن النجومية وغياب أسماء كبيرة كالسيدة فيروز وصباح ووديع الصافي وغيرهم، قال المايسترو العليا بصراحة:” لا ينبغي أن يكون هناك مثلهم لأنهم حالات فنية لا تتكرر والمقلدون لا ينجحون بل ينجح من يتخذ لنفسه خطأً خاصاً خصوصاً في ظل كثرة برامج الهواة. فرامي عياش آخر العنقود وملحم زين فلتة شوط”. وعن البرامج الفنية ودوره الكبير فيها، سأله الإعلامي ميلاد حدشيتي عن سبب جديته وصرامته مع المشتركين فردّ: “أعرف ذلك ولن ألين وأطبق معهم ديكتاتورية عادلة كي أجعل مهمة استبعادهم صعبة وهذا الأمر في نفس الوقت يرفع من قيمة البرنامج وهنا تكمن قويتي في تنفيذ ما يريده المنتجون”.

أما عن التلحين وانكفائه عنه قال إن هدفه أبعد من ذلك وأنه يفكر “بالقفلة وليس بالمقدمة لأن الفنان والموسيقي اليوم لا حساب له في لبنان”، مشيراً إلى أنه يضع خبرته في تصرف ابنته إذا رغبت في دخول الفن فمطباته كثيرة وأصعبها الإنتاج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*