ميركل تطالب الناخبين بمنحها فترة اخرى في الحكم

محطات نيوز – نأت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بنفسها السبت عن المشككين في الوحدة الاوروبية وحذرت من ان حدوث تغير في السياسات سيهدد اقتصاد البلاد، وذلك قبل يوم من الانتخابات الاتحادية في المانيا.

وقالت لانصارها من الحزب المسيحي الديمقراطي في تجمع انتخابي وسط برلين “استقرار اليورو ليس شيئا جيدا فقط لاوروبا بل فيه فائدة اساسية لالمانيا فهو يضمن الوظائف ويحقق رخاءنا.”

وأضافت ميركل ان المانيا لن تبلي بلاء حسنا الا اذا فعلت اوروبا الشيء نفسه ودعت الى التضامن مع الشركاء الاوروبيين الذين يمرون بأزمات.

واشادت المستشارة الالمانية التي تسعى للفوز بفترة ثالثة في السلطة بأوروبا لقيمها الديمقراطية القوية.

واظهر استطلاعان للرأي امس الجمعة ان التيار المحافظ الذي تنتمي له ميركل وحزب الديمقراطي الحر شريكه في الائتلاف في منافسة شديدة مع تكتل الاحزاب اليسارية حيث حصل كلاهما على ٤٥ في المئة بينما اظهر استطلاع ثالث ان تحالفها متقدم بنقطة مئوية عن الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يتزعمه شتاينبروك وحلفائه المحتملين في اليسار بواقع ٤٥ في المئة مقابل ٤٤ في المئة.

لكن تذبذت الاحزاب الصغيرة يجعل الانتخابات في اكبر اقتصاد في اوروبا متقاربة بدرجة يصعب التكهن بنتيجتها.

والحزب الذي لا يمكن التنبؤ بتوجاته هو حزب جديد مناهض لليورو وهو حزب البديل الالماني الذي ترجح الاستطلاعات حصوله على اربعة في المئة من الاصوات لكنه قد يتجاوز خمسة بالمئة وهي النسبة اللازمة للفوز في مقاعد في البرلمان.

ومن شأن ذلك ان يقوض من امال ميركل في استمرار ائتلافها الحالي في السلطة ويثير مخاوف من تنامي التشكك في اوروبا في المانيا رغم ان تأثيره على السياسات الحكومية سيكون محدودا على الارجح.

وسيبدأ الاقتراع في المانيا في الساعة ۰٦:۰۰ بتوقيت جرينتش يوم الاحد وينتهي في ۱٦:۰۰ بتوقيت جرينتش حيث ستصدر نتائج استطلاعات اراء الناخبين عقب خروجهم من صناديق الاقتراع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*