بنك البركة” يطلق بالتعاون مع شركة “IFS” برنامج “البركة مهنتي” للتمويل الأصغر الإسلامي

محطات نيوز – مدير عام “بنك البركة” خضر محمصاني في المؤتمر الصحفي الذي نظمه المصرف للاعلن عن الاتفاقية مع “IFS” برنامج البركة مهنتي في اوتيل فينيسيا ان المصارف الاسلامية تسعى الى ايصال المساعدة لمستحقيها بافضل الطرق واسرعها واكثرها حفظا لكرامته وبعيدا عن المن والاذى ورسما للبسمة على وجوه البائسين .ومن هذا المنطلق تولي المصارف الاسلامية اهمية كبرى لتمويل المشاريع الصغيرة من مبدأ ان تحريض الفرد وحثه على العمل يترتب عليه تحريره وتخليصه من السلبية والتكاسل والتبعية للاصحاب رؤوس الاموال وذلك عن طرق الاساليب والادوات التي يستخدمها والتي تتلائم مع طبيعة المشروعت الصغيرة .


واضاف محمصاني انه ايمانا من بنك البركة بوجوب تحقيق المقاصد النبيلة للشريعة الاسلامية كان هذا التعاون مع شركة “
IFS” لتطوير واطلاق برنامج “البركة مهنتي” الذي سيتيح للزبائن الطخموحين الذي يحملون في جعبتهم مشاريع متميزة ان تتم تلبية احتياجاتهم وتمويل مشاريعهم سواء كانت مشاريع قائمة او في طور التنفيذ .البركة مهنتي ” هو اول برنامج للتمويل الاصغر الاسلامي في لبنان موجه الى المؤسسات المتناهية الصغر (التي تتالف من 4 اشخاص وما دون ) القائمة او المنوي انشاؤها والى الافراد اصحاب المهن الحرة او الموظفين لمساعدتهم على انشاء وتطوير مشاريع انتاجية (صناعية، زراعية، حرفية) او خدماتية او سياحية او تجارية خاصة بهم .


ان هذا البرنامج سيمكن الكثيرمن من الشباب واصحاب المهن والحرفيين الذين كانوا لا يجدون من يقف الى جانبهم ويؤمن بافكاهم ويلبي طموحاتهم ان تجد افكارهم سبيلها للحياة فتتحول مشاريع تدر ارباحا وتساهم في تقوية الاقتصاد المحلي والوطني وتساعدهم على رفع مستوى معيشتهم .كما اعلن محمصاني في نهاية كلمته ان بنك البركة حصل للعام الثاني على التوالي على جائزة “
world finance” كأفضل مصرف اسلامي في لبنان لعام 2013 كما حصل على جائزة مجلة “global finance” كافضل مؤسسة مالية اسلامية في لبنان للعام 2013.من ناحيته اعتبر رئيس شركة “IFS” أنطوان سعادة أن التمويل الإسلامي شهد نموا ملحوظا خلال الثلاثين سنة الماضية، لذلك إرتأت الشركة وبنك البركة تطوير منتج جديد للتمويل الأصغر الإسلامي يتلاءم مع متطلبات السوق من جهة وأحكام الشريعة الإسلامية من جهة اخرى، فكان منتج “البركة مهنتي” وليد هذه الدراسات والأبحاث والذي يتميز بالنقاط التالية:


– إستهداف الطبقة الأشد فقرا والتي تقبع في الأرياف والمناطق النامية والتي لا تتوجه الى المصارف انما نحن من سنذهب إليهم عبر اكثر من 40 مندوب منتشرين على الأراضي اللبنانية. فيوفر البركة مهنتي للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر للأفراد من موظفين وأصحاب مهن حرة، تمويلا يتراوح بين 500$ و 15000$، كما تعفيهم من الفوائد التي يضيفها التمويل الأصغر التقليدي والتي قد تصل في بعض الأحيان الى 36% من قيمة القرض ولا تقل عن 16%. لذا يوفر “البركة مهنتي” حافزا لسكان الأرياف في البقاء بأرضهم وتشجيع القطاع الزراعي والحرف المنسية الأخرى ويقلص من خطر النزوح الريفي. سوف تقوم شركة “” بمتابعة المشروع وتأمين التأهيل والإرشاد خلال فترة تسديد التمويل بحيث يصبح المشروع قادرا على فتح قنوات الإقتراض الأخرى.- التخفيف من مشكلة فرط المديونية، فهذا النوع من التمويل يرتكز على أحكام الشريعة الإسلامية التي لا تستخدم أي نوع من أنواع الضمانات بإستثناء حالات الإهمال. فالضمانة الوحيدة هي ضمانة المشروع بحد ذاته كما ان سلوك الفئات المستهدفة هو معيار النجاح.- المزيد من التركيز على الأنشطة الإقتصادية المنتجة التي تساهم في زيادة الدخل القومي الإجمالي بدلا من الأنشطة التجارية الأخرى مما يساهم أيضا بخلق المزيد من فرص العمل وتطوير الرأسمال البشري.

وختاما أشار سعادة الى ان التمويل الأصغر يشكل فرصة ذهبية رائعة أمام التمويل الإسلامي حتى يعكس الأخير جوهر منظومة قيمة ومكنون رسالته والتي تتمثل بتخفيف وطأة الفقر وتوزيع الثروة في الإقتصاد لمختلف أبناء هذا الوطن لأي مذهب انتموا ولأية فئة حسبوا، “فالبركة مهنتي” لجميع المواطنين على حد سواء دون تفرقة أو تمييز.ولفت الى انه “على الرغم من هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها المنطقة عموما ولبنان خصوصا، بقي إيماننا في هذا البلد أقوى بكثير من تلك المعضلات والمشاكل، فقررنا الإنطلاق، وها نحن اليوم أمامكم وبتوجيهات من إدارة بنك البركة الأم في الخارج والإدارة المحلية، نعلن مشروعنا الجديد للتمويل الأصغر الإسلامي (البركة مهنتي) لكي يكون شعلة تحذو خلفها باقي الؤسسات والمصارف لخلاص الإقتصاد اللبناني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*