الرفاعي: أمن لبنان من أمن المخيمات

محطات نيوز – دعا ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي، إلى ضرورة تعزيز العلاقة بين المخيمات والجوار، “لأن أمن لبنان من أمن المخيمات، ولأنه لا أمن للمخيمات دون أمن لبنان”، لافتا إلى ضرورة توفير كافة الظروف الملائمة من أجل إنجاح المبادرة الفلسطينية.

كلام الرفاعي جاء خلال حفل توقيع كتاب لهيثم زعيتر بعنوان “زلزال الموساد.. العملاء في قبضة العدالة”، في قاعة بلدية صيدا، بحضور قادة الأجهزة الأمنية اللبنانية، مفتي صيدا والجنوب سليم سوسان، عائلة الشهيدين محمود ونضال المجذوب وممثلين عن الأحزاب اللبنانية والفصائل والقوى الفلسطينية الإسلامية والوطنية.

وأكد الرفاعي أن “نجاح المبادرة مصلحة فلسطينية لبنانية مشتركة، وإنجاحها مسؤولية الجميع، لأن أخطر ما يخطط للمخيمات هو محاولات الإيقاع بينها وبين محيطها، لا سيما زجها في صراع مع جمهور المقاومة، بهدف تدمير المخيمات وتشويه صورة المقاومة”.

وأشار إلى “حاجة مجتمعنا ومكتبتنا العربية إلى هذه النوعية من الأبحاث والكتابات العلمية، التي تكشف جانبا نادرا ما يلتفت إليه في الصراع مع العدو الصهيوني، وهو الدور الخطير الذي يقوم به العملاء في تخريب المجتمعات”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*