الكتائب: للتعاطي مع مجلس النواب كهيئة انتخابية لا اشتراعية

محطات نيوز – عقد المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس أمين الجميل ناقش خلاله التطورات، واصدر بيانا دعا فيه “الكتل النيابية الى ممارسة الفعل السياسي القائم على وقف التعطيل وتأمين النصاب والاحتكام الى الواجب الدستوري والوطني وانتخاب رئيس للبلاد بما ينهي حالة الخلو القائمة ويساهم في انتظام عمل المؤسسات بتوازن وقدرة. مؤكدا أن “مقاربته لكل الحالة السياسية الراهنة تستند الى الدستور وأحكامه، والى الميثاقية وأغراضها العليا. ومن هذا المنطلق، يتعاطى حزب الكتائب مع مجلس النواب كهيئة انتخابية لا اشتراعية، مما يرتب عليه الشروع في انتخاب رئيس للبلاد دون ابطاء ودون مناقشة أي عمل آخر وفق نص المادة 75 من الدستور. كما يقتضي على الحكومة التقيد النصي بالدستور واعتماد سياسة الضرورة وممارسة صلاحياتها وكالة لا أصالة عن رئيس الجمهورية”.

واهاب الحزب “بشركائه في الوطن الاقرار بمرجعية الدولة ودورها الحاضن والحامي، فالجمهورية هي الاعلى والاقوى، والدولة هي الحامية بدستورها وسلطانها وقواها الشرعية، وهي السقف الذي لا سقف فوقه، وبالتالي يكون الاحتماء بالدولة وليس العكس”.

واعرب عن تقديره “للنهج الذي اختطه الرئيس السابق للجمهورية ميشال سليمان خلال ولايته، خاصة لجهة الثوابت التي طالما شكلت أهدافا نضالية لحزب الكتائب، وعلى وجه التحديد اعتماد الحياد الذي تضمنه اعلان بعبدا، وطرح اللامركزية الادارية، والحوار الوطني الذي لا غنى عنه ولا بديل منه، ومتابعة المصالحة في الجبل من خلال مواكبة الحلقة الاخيرة في بلدة بريح تتويجا لمبادرتين أساسيتين تعودان للعام 2000، على يد الكادينال مار نصرالله بطرس صفير والرئيس أمين الجميل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*