أحمد الحريري: مشكلة احتكار حزب الله قرار الحرب والسلم تضعف الثقة بالاستقرار ولا تشجع المغتربين على العودة للبنان والاستثمار فيه

محطات نيوز – استقبل الامين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، في بيت الوسط اليوم، وفدا من المشاركين من قطاع الاغتراب في مؤتمر “الطاقة الاغترابية” الذي نظمته وزارة الخارجية والمغتربين يومي الجمعة والسبت الماضيين، في حضور نائب رئيس “تيار المستقبل” انطوان اندراوس، ومنسق عام قطاع الاغتراب ميرنا منيمنة.

وبحث المشاركون في المؤتمر “الطاقة الاغترابية” مع الحريري في توصيات المؤتمر، وأملوا أن “لا تبقى حبرا على ورق، وأن تقوم وزارة الخارجية والمغتربين بتنفيذها، بما يلبي تطلعات الجاليات اللبنانية في دول الانتشار”.

وأبدى المشاركون في المؤتمر للحريري استغرابهم الشديد “لما لمسوه في المؤتمر الاغترابي من تغييب متعمد لدور الرئيس الشهيد رفيق الحريري في إعادة بناء لبنان وإعادته إلى الخارطة العربية والعالمية، في موازاة حرصه الدؤوب والدائم على مد جسور التواصل بين لبنان المقيم والمغترب”.

من جهته، أكد الحريري “أن المغتربين، لا سيما الشباب، هم الطاقة المتجددة للبنان”، لافتا إلى “أن توصيات هذا المؤتمر الذي نظمته وزارة الخارجية لخصت توصيات المؤتمرات الاغترابية الثلاثة التي نظمها “تيار المستقبل” في شمال أميركا وأوروبا واستراليا”.

ولاحظ الحريري “أن المؤتمر الاغترابي، وعلى أهمية الأمور التي ناقشها، لم يتطرق إلى القضايا التي تشكل عائقا أمام استعادة المغتربين للثقة بوطنهم الأم وبالدولة اللبنانية، وأبرزها مشكلة قرار الحرب والسلم الذي يحتكره “حزب الله”، والتي تضعف الثقة بالاستقرار، ولا تشجع المغتربين على العودة الى لبنان والاستثمار فيه”.

كما هنأ الحريري المشرف العام لـ”تيار المستقبل” في البرازيل محمد ليلى على تكريمه في مؤتمر “الطاقة الاغترابية”.

إلى ذلك، وضع الحريري الوفد في أجواء التطورات السياسية في لبنان والمنطقة، واطلع منهم على أوضاع الجالية اللبنانية في دول الانتشار. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*