حرب: انقلاب عدد من القيادات على الدستور ادى الى تقاعس النواب عن انتخاب رئيس

محطات نيوز – أكد وزير الاتصالات بطرس حرب “أنه بات يحق للرأي العام اللبناني ان يدرك سبب تقاعس النواب عن النزول الى مجلس النواب وانتخاب رئيس جديد للبلاد”، لافتا الى “ان سبب هذا التقاعس يعود الى انقلاب عدد من القيادات على الدستور”.

وشدد في حديث لبرنامج “اليوم السابع” عبر إذاعة صوت لبنان 100,3-100,5 على انه “اذا تأمن النصاب في الجلسة الانتخابية لن نقبل ان يخرج النواب من المجلس من دون انتخاب رئيس”، آملا في “أن تعلو صرخة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والتشديد على العصيان الذي دعا إليه”، سائلا: “كيف يمكن لدولة قوية ان تنشأ ونحن نعيش في ظل تعطيل الدستور؟ وهل يكون من المنطق ان تتعطل البلاد وتدخل الطائفة في أزمة نظرا لرغبة شخص واحد في الوصول الى قصر بعبدا”.

وقال: “اتفاق المسيحيين على رئيس لا يحل المشكلة بل المطلوب اتفاق كل الفرقاء، والرئيس سعد الحريري لا يتحمل مسؤولية تعطيل الانتخابات الرئاسية بل هناك واجب على النائب ميشال عون وكتلته عبر ممارسة دورهم كنواب في مجلس النواب”، مشددا على “ان لا مشكلة لدى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالانسحاب من الانتخابات الرئاسية وقوى الرابع عشر من آذار قادرة على ترشيح شخصية ثانية”، لافتا الى انه “يحق لأي فريق عدم انتخاب اي شخصية سياسية، ولكنه لا يحق له أن يضع فيتو على اي اسم”.

وعلق على الكلام الأخير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وعلى دعوته الى النزول الى المجلس النيابي لانتخاب الرئيس القوي يكون له حيثية على الساحة المسيحية، فقال: “ان ما طرحه السيد نصرالله مرفوض بخاصة لجهة تخييرنا بين شخص أو لا احد”، مشددا على “ان الرئيس القوي هو القوي بوطنيته وبتاريخه”.

وفي ما يتعلق بموضوع المثالثة، طلب حرب من فرنسا توضيح ما ورد في كلام نصرالله أمس حول طلبها من ايران ادخال المثالثة الى الحياة السياسية.

وأوضح “ان وزير الخارجية الأميركية جون كيري لم يتكلم في خلال زيارته عن الرئيس القوي”، لافتا إلى “ان هدف الزيارة هو التعبير عن الاهتمام بلبنان لا أكثر”، لافتا الى “ان اجتماع البطريرك الراعي بكيري كان في مكانه، كما ان انتقال البطريرك الراعي إلى البطريركية المارونية في الاشرفية للقاء كيري لا يقلل من موقعه”.

وتابع: “الولايات المتحدة تسعى الى رئيس جديد وهي تدعم الحكومة وتقدم المساعدات للبنان جراء النزوح السوري”.

وعن الانتخابات النيابية، شدد حرب على “ضرورة اجراء هذه الانتخابات في موعدها المحدد مسبقا، وهذا حق طبيعي للشعب”، لافتا الى انه “لا يمكن للوزير ان يدعي انه يملك صلاحيات رئيس الجمهورية”، داعيا الجميع الى “تحمل مسؤولياتهم واستشعار أهمية وخطورة عدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية”.

وعن اللقاء بين بري وعون، لفت حرب الى “ان هناك محاولة لترطيب الاجواء بين الرجلين بمحاولة من النائب السابق ايلي الفرزلي. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*