باسيل مختتما زيارته الى بريطانيا: ميزة لبنان التكيف مع مختلف الظروف

محطات نيوز – عاد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل فجر اليوم الى بيروت، مختتما زيارته الرسمية الى بريطانيا، حيث كان التقى في جناحه في فندق “بركلي” ممثلين عن تجمع “لايف” الذي يضم لبنانيين من رجال المال والأعمال العاملين في لندن، وأطلعوه على الخطوات التي يقومون بها في مجال تعزيز الإنتشار.

وكان باسيل قد شارك في فطور عمل في لندن دعت اليه مؤسسة الشرق الأوسط. وكان له مداخلة وصف فيها تدفق النازحين السوريين الى لبنان بمثابة غزو إقتصادي واجتماعي. وقال: “إن ميزة لبنان هي في القدرة على التكيف مع مختلف الظروف مما يشكل حافزا للنمو الإقتصادي”، داعيا المنتشرين “للعودة الى لبنان والاستثمار فيه نظرا لحاجتهم اليه”، مشددا على أهمية “القطاع السياحي وميزته الإقتصادية والحفاوة التي يتمتع بها المواطن اللبناني”.

وعن الخطوات والمراحل التي مر بها قطاع النفط في لبنان، أكد “أهمية استخراج النفط والغاز، مما سيؤثر إيجابا على الاقتصاد اللبناني، خصوصا وأن في لبنان مخزونا نفطيا كبيرا”.

بدورها، شددت صاحبة الدعوة المديرة العامة لـ “لمراقب العربي” فلورنس عيد أوكتن في مداخلتها على “استمرار تماسك الاقتصاد اللبناني على الرغم من الظروف التي تجتازها البلاد”، مركزة على “الاغتراب اللبناني والسياحة في تعزيز الإقتصاد”.

وقبل عودته الى بيروت، لبى باسيل دعوة عميد السلك الديبلوماسي العربي في لندن خالد الدويسان الى مأدبة غداء تكريمية جرى خلالها طرح أسئلة عن الأوضاع السائدة في لبنان وانعكاسات الأزمة السورية عليه. كما سئل عن تداعيات التنظيمات الإرهابية التي تتجذر في سوريا وبعض الدول العربية التي شهدت تغييرات سياسية. وتمحور الحديث أيضا على الدور العربي في معالجة الأزمة السورية بعد فشل جنيف. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*