الشرعي دان تفجير ضهر البيدر: للالتزام بالدستور في ما خص صلاحيات رئيس الوزراء ولانتخاب رئيس للجمهورية

محطات نيوز – عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى اجتماعه الدوري في مقره في دار الفتوى، برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني، حيث بحث شؤونا لبنانية وعربية وقضايا وقفية وإدارية، وأصدر المجلس بيانا تلاه امينه العام حافظ شحادة، هنأ فيه المسلمين في لبنان والعالمين العربي والإسلامي لمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك”، سائلين الله سبحانه وتعالى أن “يشكل هذا الشهر الفضيل مناسبة لعودة الجميع إلى أصول دينهم وقواعده ومبادئه الحنيفة السامية، بعيدا عن أي تطرف أو إفراط أو تفريط، وأن يكون هدفهم استعادة وحدة الصف الاسلامي.

ودان المجتمعون “التفجير الارهابي الذي استهدف حاجز قوى الأمن الداخلي في منطقة ضهر البيدر”، معزين ذوي الشهيد ومتمنين للجرحى الشفاء”، ومستنكرين انتحال صفة المسلمين السنة بمسؤوليتهم عن هذا التفجير الارهابي.

وأسفوا “لاستمرار الشغور في موقع رئاسة الجمهورية، وما يرافقه من تعطيل لأعمال مجلسي النواب والوزراء، وضرب مصالح المواطنين في الصميم من خلال غياب السلطة ومؤسسات الدولة مما يستدعي العمل بأقصى سرعة للالتزام بتطبيق الدستور فيما خص صلاحيات رئيس الوزراء ولانتخاب رئيس للجمهورية لاستعادة الانتظام العام في مؤسسات الدولة”.

وأكدوا على “ضرورة الاهتمام ببلدة طفيل ومتابعة شؤونها وأن تبادر الهيئة العليا للاغاثة بمسح الاضرار والتعويض على اصحابها”، معربين عن تخوفهم من “الأحداث المؤسفة التي تشهدها الدول العربية الشقيقة لاسيما الساحة العراقية”، مطالبين جامعة الدول العربية ب”مبادرة فاعلة تؤدي إلى ضبط الأوضاع وتستجيب لمطالب كل أطياف الشعب العراقي بما يحفظ وحدة البلد بشعبه ومؤسساته”.

وندد المجتمعون ب”الاعتقالات التي يقوم بها العدو الصهيوني والاعتداءات المتكررة على بيت المقدس”، مطالبين العالمين العربي والاسلامي ب”الوقوف في وجه هذه الانتهاكات ويتوجه الى العالم اجمع بالضغط على العدو الصهيوني لاحترام القيم والمواثيق الدولية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*