الشاهد والمصّور لعمليات ذبح العسكريين علي السيد وعباس مدلج في قبضة الجيش

محطات نيوز – أوقف الجيش، ليل الجمعة اول من أمس، أحد قياديي “داعش” في جرود بلدة اللبوة في البقاع الشمالي، كان فاراً من عرسال باتجاه الشمال.

بحسب ما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”.

 

وأفادت مصادر أن الموقوف ليس قياديًا في “داعش” إنما هو شاب لبناني من محافظة الشمال كان مكبل اليدين وتم تهريبه من قبل بعض الأشخاص من الجرود، بعد أن قررت داعش إعدامه”، لافتة الى أنه “كان الشاهد ومصوّر  عمليات ذبح العنصرين علي السيد وعباس مدلج”. وأشارت المصادر إلى أنه “نحيل جدًا وملامح المرض بادية عليه”.

في المقابل، أكدت مصادر أمنية أخرى ان الموقوف من “داعش” ويُدعى “عبد الرحمن ا.البزرباشي” 21 عاماً وهو من طرابلس وملقب بـ “بحفيد البغدادي” وهو شارك بالمعارك ضد الجيش بطرابلس وعرسال.

إضافة إلى أنه كان يقوم بالتغريد على “تويتر” بإسم حفيد البغدادي وكان قد اختفى من طرابلس منذ أكثر من سنة ليلتحق بـ “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات