عمر الفرا الكبير الذي هوى

محطات نيوز – كتب عماد جانبيه

رادار نيوز – كتب عماد جانبيه

فاجأنا خبر وفاة الشاعر الكبير عمر الفرا، ولو كان لي أن استعير بلاغة البلغاء، وفصاحة الشعراء، لما كتبت في يوم وفاته كلمةّ من كلمات الرثاء، فمثله من لا يفيه حقه سوى موقف من مواقف الولاء والوفاء، في زمن عزّت على الناس فيه كلمة طيبة يقولونها في حق الطيبين.

الشاعر عمر الفرا هذا البرجي خلق ليبدع، فجعل الابداع عملة نادرة كالماس تعرف قيمة نفسها، وارتقى ونفخ في الكلمة العواطف فجعل منها مشاعر تخفق لها الأفئدة والوجدان

الشاعر عمر الفرا، رجل الأحاسيس المرهفة، وباعث الأمل في النفوس، ياصاحب المواقف العربية والوطنية الجريئة الصلبة التي لا تهاب.

الشاعر عمر الفرا، يا خلاصة الحب والشعر والانسانية… رغم رحيله سيبقى في الذاكرة… لأنه كالملائكة في ملكوت السموات والأرض، يحيا في قلوبنا وعقولنا.

الشاعر عمر الفرا، مهما قلت أو كتبت عنه، فالكلمات تصغر امامه ولا تحيط بعالمه الكبير، لأنه بحر فسيح من العلم والمعرفة، ومعجم واسع يحفظ الأشياء الجميلة.

الشعر يبكيه، والقلم يندبه، رحل الجسد، ولكن ظل ما هو أبقى وانفع للناس كلمات وشعر ومؤلفات عمر الفرا

الشاعر عمر الفرا، طيب الله ثراه، وكافأه جزاء ما قدم لشعبه وابناء امته، واسكنه الله فسيح جنانه والهمنا وابناءه الزميل نزار عمر الفرا وزوجته الزميلة هناء الصالح والزميل سيف عمر الفرا، وعائلته  الصبر والسلوان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات