تقي الدين زار المطران كورية وعرض معه الاوضاع: لضرورة المحافظة على دور المسيحيين في الشرق واهميته في العيش المشترك

محطات نيوز – زار رئيس حزب الوفاق الوطني بلال تقي الدين مطران بيروت للسريان الارثوذكس دانيال كورية في مبنى المطرانية في المصيطبة، في زيارة تضامنية بعد مرور اكثر من سبعة اشهر على اختطاف المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي.
وبعد اللقاء، قال تقي الدين :”لقد بحثنا مع المطران كورية في الاوضاع العامة ولاسيما ما يتعرض له المسيحيون في سوريا من اعتداءات واعمال ارهابية من المجموعات التكفيرية الموجودة هناك.
ولفت الى “ان سوريا دولة علمانية تميزت بانفتاحها على الجميع في خلال المراحل الماضية، وكانت دائما حاضنة لمواطنيها وللمسيحيين في شكل خاص”.
واشار تقي الدين الى “ان البحث مع المطران كورية تركز على قضية اختطاف المطرانين وتداعيات هذه القضية على الوجود المسيحي في الشرق”.
وقال:”لقد كان تأكيد مشترك من الطرفين على أهمية الدور الذي يقوم به المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، واشادة بالمساعي التي يبذلها بهدف اطلاقهما”.
اضاف تقي الدين: “لقد ابلغنا المطران كورية انهم تلقوا تطمينات بأن المطرانين بخير وهما بصحة جيدة، ولفت الى ان هناك اجواء تفاؤلية بقرب موعد اطلاق سراحهما، كما تمنينا ان تنتهي الازمة في سوريا في اسرع وقت ممكن”.
وختم تقي الدين بالتأكيد “على اهمية الدور المسيحي في الشرق مشددا على ضرورة المحافظة عليه لما لهذا الدور من تأثير على العيش المشترك والتنوع الحضاري”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*