الأسباب التي تمنع الرغبة عند المرأة – اعداد اخصائية علم النفس/ ليلى المقداد

محطات نيوز – تشتكي كثير من النساء من عدم شعورها بالرغبة في العلاقة الحميمة مع زوجها في سن الثلاثين وحتى الاربعين، كما أن الرغبة عند السيدات تختلف عن الرغبة عند الرجال؛ لذلك تكون العلاقة الحميمة لهن ليست بالبسيطة.

وهناك خمسة أسباب تعتبر المتحكم الأساسي في العلاقة الحميمة بين الزوجين 

أولها الظن الخاطئ بأن “الهرمونات” الموجودة في حبوب منع الحمل تزيد الرغبة، والحقيقة أنها تساهم في تقليل الرغبة، إلا أن تأثيرها لا يكون في تساوي مع السيدات جميعها، فقد تكون السبب في زيادة الرغبة عند سيدات أخريات.

هو تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، التي لا تساعد في تحسين رغبة المرأة ، فمن ضمن الأعراض الجانبية أن أدوية الاكتئاب تقلل الرغبة بنسبة 58% من الحالات، إلا أن هناك أنواعا أخرى من مضادات الاكتئاب تخطت هذه المشكلة، وتزيد الرغبة لدى السيدات.

تزداد رغبة المرأة كلما كانت سعيدة في حياتها الزوجية، فعندما تشعر بالاستقرار والطمأنينة تترجم هذه المشاعر إلى رغبة قوية، وخاصة أن الرغبة عند المرأة تبدأ في رأسها، فإذا لم تشعر بالتواصل مع شريك حياتها لن يمكنها الشعور تجاهه بالرغبة.

هو حالة المرأة النفسية، فإذا زاد القلق والتوتر عند المرأة، فإن حالتها النفسية تقلل من رغبتها بشكل كبير، بعكس الرجل الذي يمارس العلاقة الزوجية لتفريغ الطاقة السلبية لديه، على الرغم من أن المرأة لو مارست العلاقة الزوجية، فإنها ستقلل التوتر لديها وترفع من هرمون السعادة.

من أهم الأسباب المتحكمة في الرغبة هو شعور المرأة بألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية؛ لأن شعورها بالألم يجعلها لا تقبل بممارستها مرة أخرى، وذلك بسبب انخفاض معدل هرمون “الأستروجين” الذي يسبب جفافا في جدار المهبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*