اقوال ومواقف الرئيس ميقاتي رداً عن السجال الإعلامي الأخير مع الرئيس بري وتكريم الكاتب امين معلوف في دارته

محطات نيوز – بعد لقاء الرئيس نجيب ميقاتي بالرئيس نبيه بري بتاريخ 9/11/2013 قال رداً على سؤال عن السجال الإعلامي الأخير مع بري: “إذا كان هناك من سجال إعلامي، فالسجال لا يكون إلا في سبيل المصلحة العامة، وأقول للجميع أن العلاقة التي تربطني بالرئيس بري علاقة تتجاوز كل الحدود، فهو أخ وصديق، وأيضاً الجميع يعترف بمرجعيته السياسية وحكمته، وبالتالي كان الإجتماع اليوم، وقد بحثنا في كل النقاط، وشرح الرئيس بري موقفه كاملاً ودام اللقاء أكثر من ساعة، وشرحت موقفي وهناك مواقف أخرى، وبالتالي نريد أن نرى من هي المرجعية الصحيحة التي تحدد من هو الذي يملك وجهة النظر الصحيحة، ولكن أي خلاف ليس إلا للمصلحة العامة لكي نعرف كيف نتجاوز هذا الوقت الصعب الذي يمر به البلد والمنطقة”.

*****

كما اعتبر الرئيس ميقاتي، في تغريدة عبر “تويتر” بتاريخ 10/11/2013، أن “36 ألف بسمة زيّنت وجوه مشتركي ماراتون بيروت، وكلنا أمل أن تعمّ الإبتسامة وجوه جميع اللبنانيين لينعموا بالخير والسلام. مبروك للبنان نجاح ماراتون بيروت، وشكراً للسيدة مي الخليل على مبادرتها وأيضاً لكل من رعى وساهم في نجاح هذا الحدث الرياضي الكبير”.

*****

واستقبل الرئيس ميقاتي الكاتب اللبناني أمين معلوف في دارته وأولم تكريماً له بتاريخ 11/11/2013.

وقال الرئيس ميقاتي في المناسبة: نحن لا نرحب بك في لبنان لأنه وطنك ويفخر بك كونك تمثل الوجه الحقيقي اللبناني، الذي إستطاع الوصول إلى أفضل المراكز، وأن يكون رمزاً للعلم والثقافة والصدق والأخلاق وحسن التعامل. يوم دخلت الأكاديمية الفرنسية وألقيت خطابك الشهير كان كل لبناني فخوراً بك وكان خطابك قمة في الوفاء لوطن الأرز الذي أنجبك.

أضاف: أمين معلوف أنت لست  قيمة لبنانية كبرى فحسب، بل مفخرة عربية، إستحققت مكانتك كأحد أشهر الكتاب العرب في الغرب بلغة موليير، فأقمت بذلك جسر تواصل بين العالمين العربي والغربي، مؤسساً قاعدة تبادل ثقافي وحوار حضاري بين الشرق والغرب بعيداً من النظريات الإستعلائية والأفكار الإختزالية.

وقال: أقول لك ختاماً نيالك لأن ما من لبناني إلا ودعمك ولم يحسدك، لأن ما من أحد يحلم بالوصول إلى ما وصلت إليه. وختم بالقول “نحنا منشوف حالنا فيك يا أمين وأنت منك أبداً شايف حالك وهيدا سر نجاحك الكبير”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*