حزب الاتحاد: لاستعادة القضية الفلسطينية موقعها كقضية مركزية

محطات نيوز – اعتبر “حزب الاتحاد”، في بيان، أن “الاعتداءات المتكررة من قبل المستوطنين والشرطة الصهيونية على المسجد الأقصى، هو انتهاك صارخ لحرمة أقدس المقدسات الإسلامية، على مرأى ومسمع من النظام الرسمي العربي ومؤسساته الدينية التي ما عادت ترى في فلسطين أولوية للنضال”.

وقال: “إن هذا الاستفزاز المتكرر لمشاعر كل المسلمين، ليس الفلسطينيين، فحسب بل في كل العالم، هو اعتداء على أبسط حقوق الإنسان في الحرية والعبادة، ناهيك عن احتلال الأرض، وهو الأمر الذي يستدعي من كل الأطر القانونية العربية والدولية التحرك من أجل وضع حد له”. 

وطالب الشعب العربي وكل المنظمات العربية والدولية ب “التحرك فورا من أجل اتخاذ الإجراءات الفورية القانونية وكل السبل المتاحة من أجل وقف المهزلة والعردبة الصهيونيتين”، معتبرا أن “السكوت المتكرر من قبل النظام العربي هو المشجع الأول للعدو على التمادي في انتهاكاته الصارخة وصولا إلى يوم يتم فيه هدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم”.

ونبه “الاتحاد” العرب إلى “خطورة ما يجري في القدس”، داعيا ل “وقفة ضمير من أجل استعادة القضية الفلسطينية لموقعها كقضية مركزية تتفوق على ما عداها من قضايا طارئة”، مؤكدا وقوفه مع “الشعب الفلسطيني ودعم صموده على أرضه حتى نجاحه في إنهاء الاحتلال وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”. 

images - Copy

images - Copy

sushi

all clear مكافحة الحشرات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*