عمر شبيب: الشعب سيُسِقط السلطة السياسية الداخلية ومعها كل قوة خارجية لطالما عبثت بنا تبعية اقتصادية واحتلالاً فكرياً.

محطات نيوز – صدر عن الدائرة الإعلامية للسيد عمر شبيب البيان التالي:

بيروت في 13-12-2019

أشار السيد عمر شبيب في بيان أن اشاعة رئيس تيار المستقبل سعد الحريري أنه القادر على جلب الأموال والمساعدات في هذا الظرف العصيب نظراً لعلاقاته الخارجية والدولية ما هو إلا لذرّ الرماد في العيون، ذلك أن ما يفعله الحريري ليست سوى صفقات مشبوهة مع جهات خارجية مشبوهة أيضاً لمحاولة التطبيق مجدداً على لبنان من بوابة حاجة البلد لأموال لم يكن بحاجتها بتاتاً لولا سنواتٍ من السرقات وتقاسم المغانم وابتلاع الخزينة.

واعتبر شبيب في بيان أن محاولة فرنسا تعويم سعد الحريري ليست صافية وصادقة ولا تنطلق ابداً من حرص فرنسا على استقرار لبنان، بل تخفي الكثير من الشكوك وعلامات الاستفهام، خاصة سعي فرنسا لجلب المليارات من دول صديقة لها لمساعدة لبنان لتاخذ هي بالتالي حقوقاً ومكتسبات سياسية وسط الساحة اللبنانية تحاول عبرها منافسة دول أخرى.

واعتبر عمر شبيب ان لبنان لم يعد ساحة صراع دولية ولن يكون بعد اليوم حلبة لهذه الدولة وتلك والاموال لا نريدها بتاتاً لأنها مجرد حلقة جديدة من تعويم سلطة المافيات والميليشيات، فالناس خرجت للتغيير ولن يثنيها لا قرار دولي ولا خلافه عن تحقيق مرادها، فالكرامة فوق الجميع والقوة للشعب وحده.

خاتماً: المخططات كلها كُشفت والشعب سيُسِقط السلطة السياسية الداخلية ومعها كل قوة خارجية لطالما عبثت بنا تبعية اقتصادية واحتلالاً فكرياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*