رسائل عون الى العراق.. تمهيد لخطة “حزب الله” البديلة

محطات نيوز – بالتوازي مع العمل على ملف المفاوضات مع صندوق النقد الذي بدأ به لبنان قبل مدة، برزت عدة مؤشرات توحي بأن الرياح لن تجري كما تشتهي السفن. فـ”حزب الله” ابلغ علناً وبالمواربة المعنيين أنه لن يقبل بالذهاب الى صندوق النقد في حال فرض أي شروط سياسية أو حتى مالية قاسية على الناس، وهذا قد يكون شبه مستحيل، وما يؤكد استحالته هو ما بدأ يظهر من شروط وملامح معركة اعلامية من هنا وهناك.

 منذ البداية سعى “حزب الله” الى الهروب من صندوق النقد وهذا ما يريد فعله لكن بعد اتمام المفاوضات، وهو ما يلمح إليه مسؤولو الحزب منذ مدة على قاعدة “لنلحق الصندوق على باب الدار”.

يرغب الحزب قبل رفض التعامل مع الصندوقفي أن يطرح الاخير شروطه، اقله شروطه الاقتصادية، ليكون رفض الحزب مستنداً على رفض شعبي حقيقي ولتكون الخيارات البديلة التي يرغب فيها الحزب غير نابعة من توجهات سياسية.

ولعل الخيار البديل الأفضل للحزب، وبنظزه، هو التوجه شرقاً، وهو خيار جدي في اجندة الحزب بالرغم من عدم التركيز عليه اعلامياً، فالحزب اجرى اتصالاته بكل من سوريا والعراق، وعرض معهم الخيارات والامكانيات، وحصل منهم على وعود بالتسهيلات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*