منصور: الانتخابات الرئاسية المصرية ستجري قبل الانتخابات التشريعية بخلاف ما كان مقررا في خارطة الطريق

محطات نيوز – اعلن الرئيس المصري الموقت عدلي منصور يوم الاحد 26 كانون الثاني 2014، ان الانتخابات الرئاسية ستجري قبل الانتخابات التشريعية بخلاف ما كان مقررا في خارطة الطريق التي وضعت بعيد عزل الرئيس محمد مرسي الصيف الماضي.

وقال منصور: “اتخذت قراري بتعديل خارطة المستقبل، وبأن نبدأ بإجراء الانتخابات الرئاسية أولا على أن تليها الانتخابات النيابية”.

واضاف: “سأطلب اليوم من اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ممارسة اختصاصها المنوط بها طبقا لقانون الانتخابات الرئاسية، وفتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية”.

واشار منصور الى تعرض البلاد الى العديد من العمليات الارهابية التي وصفها بالسوداء وراح ضحيتها عدد من المواطنين ورجال الامن.

واكد ان الهدف من هذه الاعمال الارهابية كسر ارادة المصريين، ووجه حديثه للارهابيين قائلا  “لن تحقق أفعالكم الخسيسة مآربكم وأؤكد لكم أن إرادة المصريين لن تنكسر وأنهم مصممون دولة وشعبا على إجتثاث إرهابكم من جذوره وعلى تنفيذ خارطة مستقبلهم”.

ومن جهة اخرى، اوضح منصور انه طلب من النيابة العامة اجراء مراجعة لحالات المعتقلين خلال تظاهرات مناهضة للنظام القائم والحالات قيد التحقيق، وبصفة خاصة طلاب الجامعات، على أن يتم عقب انتهاء التحقيقات الإفراج عمن لم يثبت ارتكابهم لأية جرائم أو أفعال يجرمها القانون.

جدير بالذكر، انه رغم عدم اعلان وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي رسميا ترشحه، الا انه يعتبر من أقوى المرشحين المحتملين للرئاسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*