هل هي وزارة صحة ام وزارة اوبئة؟!

كلما لاح في العالم برنامج تطعيم، تباشر وزارة الصحة إلى نشر الهلع بين الناس وتبث الرعب انه يوجد وباء ما.

إذ ان الهدف النهائي هو التطعيم وليس حماية الناس.

قالت لنا في السابق انه آمن وفعّال، اكتشفنا انه لا آمن ولا فعّال.

والآن، وزارة الصحة عاجزة عن دفع فواتير المستشفيات وعن تأمين أدوية السرطان، نراها تريد جلب ٦٠٠،٠٠٠ جرعة لقاح للكوليرا.

والسؤال هنا، من أين التمويل؟ أمن خلال دَين جديد يضاف إلى ديون لبنان؟ مع العلم ان عدد إصابات الكوليرا لم يصل إلى الخمسين شخصا بحسب الوزارة، وكلها مرتبطة بتلوث مياه الشرب من المياه الآثنة.

وقد سألنا خبراء واكدوا لنا الخبر، واكدوا لنا أيضاً، انه غير معدٍ وبالتالي ليس بحاجة إلى لقاح.

هنا نسأل، هل تنفذون برنامج اجنبي على الشعب اللبناني ومن خلال قرض اجنبي؟
هل هناك استفادة شخصية من خلال شراء هذه اللقاحات؟

سوف نكون لكم في المرصاد ولن نسمح لكم بتمرير مخططات الخارج ممزوجة بمصالحكم الخاصة وعلى حساب صحة الشعب اللبناني وأمواله.

وقريبا سوف نتحرّك في عدة اتجاهات رسمية وشعبية من أجل إيقاف هذه التجارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات