عون: الاستحقاق الرئاسي هو المعبر الرئيسي لتحقيق كل ما يلزم لبنان

محطات نيوز – أكد رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون أننا “لا نتدخل في شؤون أي دولة ولا نقبل تدخل أي دولة في شؤوننا”.

وقال:”إنتماؤنا الى المجتمع الدولي يعني إلتزام بكل المواثيق الدولية وخصوصا ميثاق الامم المتحدة”، مشدداً على أن الإستحقاق الرئاسي هو المعبر الرئيسي لتحقيق كل ما يلزم لبنان.

وتابع:”نحن لسنا جزيرة معزولة بل ننتمي الى محيط قريب، وحين تسقط الميثاقية تسقط الشرعية”، مؤكدا أن الدولة لا يمكن أن تستمر من دون رئيس للجمهورية، وقال:”شغور موقع الرئاسة يجعل من شرعية أي سلطة مشوبة أو منتقصة”، مشددا على السعي لإنهاء الشغور في أسرع وقت ممكن وإنجاز الإستحقاق الرئاسي.

ورأى عون أن موقع رئاسة الجمهورية لا يتم اللعب به بمناورات رخيصة، وأضاف:”نريد رئيساً قوياً وفاعلاً ولا يجوز أن ننتخب رئيساً مقبولاً من الطوائف الاخرى ومرفوضا من طائفته”.

وقال:”إعادة تكوين السلطة مسألة دستورية وتفتح باب التشريع، ونريد رئيسا قويا وقادرا كما قال رئيس المجلس النيابي نبيه بري ورئيس الحكومة السابق سعد الحريري والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ويمثل وجدان المسيحيين”.

وتابع:”التواصل مع تيار “المستقبل” لا يزال مستمرا”، موضحا أن التمديد لرئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان طرح على الجميع وليس فقط على فريق معين، وأضاف:”يوم 20 آب يحب أن يكون هناك دعوة للانتخابات النيابية ولن نخاف من الاعمال الارهابية”.

وأمل أن لا تكون الهزات الامنية التي تحدث عنها سليمان مخطط لها من أجل التمديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*