المؤتمر الشعبي: انتصار السيسي يعيد نهوض الامة للتحرر والوحدة

محطات نيوز – وصف رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا فوز المشير عبد الفتاح السيسي، بأنه انتصار مدو لثورتي يناير ويونيو وللحركة القومية العربية” وقال في بيان:”نعتبر هذا النجاح الوطني لثورتي يناير ويونيو ليس فقط انتصارا للشعب المصري، ولكنه انتصار مدو للحركة القومية العربية التي أنعشتها مصر، قيادة وجيشا وشعبا، لاعادة نهوض الامة نحو التحرر والوحدة والتقدم”.

وتابع:”فيوم الانتصار هو يوم انطلاقة مصر نحو التقدم على قاعدة الاستقلال وحرية القرار والنهوض بالاقتصاد الانتاجي وبتحقيق العدل الاجتماعي”، ونطالب أحرار مصر بتحصين هذا الانتصار وتوفير الوقت اللازم للرئيس، ونحن على ثقة أنه سوف يضع أولوياته بدقة ويختار الشخص المناسب في المكان المناسب على قواعد الكفاءة والاخلاص الوطني”.

واضاف:”ان القوى الوطنية والعروبية والناصرية في كل أرض عربية انتعشت بنجاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، تجدد تضامنها مع مصر العروبة، تدعو القيادة المصرية لاحياء دور الجامعة العربية بتحويلها الى حالة تكاملية اتحادية دفاعيا واقتصاديا وسياسيا، ونتوجه بخالص التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي على هذه الثقة الشعبية المصرية بقيادته”.

من جهة ثانية رأى المؤتمر الشعبي “أن دماء الرئيس الشهيد ستنتصر على النهج الأسود”.
وقال في بيان:”في ذكراك أيها الرئيس الشهيد رشيد كرامي، نتذكر نهجك الأبيض الوطني العروبي التوحيدي الذي شكل نموذجا لصورة الحاكم المسؤول الذي يضع مصالح الوطن والأمة فوق أي إعتبار، نتذكر تمسكك بمبادىء أمتك في الإيمان والوطنية والعروبة وإصرارك على الثوابت الوطنية ومواجهتك لكل أنواع الفرز المذهبي والطائفي”. 

تابع:”في ذكراك، نسترجع إنتفاضتك ضد الأحلاف الإستعمارية عام 1958، ونضالنا المشترك ضد الإحتلال الصهيوني للبنان ومشروعه التقسيمي وإتفاق 17 أيار المشؤوم. تواجه الظلم والإضطهاد ولا تهادن، تتصدى لأعداء الوطن والعروبة ولا تساوم، ولكل هذه الأسباب إغتالك المجرمون دعاة التقسيم والفيدرالية الواهمون بشطب عروبة لبنان وضرب وحدته”.

وختم:”نتقدم من الرئيس عمر كرامي ونجله الوزير فيصل وآل كرامي الكرام وأهالي طرابلس والشمال ولبنان، بكل مشاعر التضامن والعزاء، ونؤكد الثبات على نهجك والوفاء لمسيرتك الوطنية والقومية، والبقاء في طليعة المطالبين بإحقاق الحق ومعاقبة القاتل”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*