المجلس الشرعي: لإنتخاب رئيس للجمهورية وعدم مقاطعة أعمال مجلسي النواب والوزراء

محطات نيوز – عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى اجتماعه الدوري في مقره في دار الفتوى، برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، حيث بحث شؤونا ادارية ووقفية، وأصدر المجلس بيانا تلاه الامين العام للمجلس حافظ شحادة وفيه:

“يعلن المجلس الشرعي بطلان وانعدام المادة الثانية من القرار 50/96 المتعلقة بالهيئة الناخبة لارتباطها بالانتظام العام ويعاد العمل بنصوص المواد 7و8 و13 من المرسوم الاشتراعي رقم 18/ 55 على ان يعمل بهذا الاعلان فور صدوره ولا تسري احكامه القانونية على مفتي الجمهورية الحالي الذي تنتهي ولايته في 15/9/2014 وذلك عملا بأحكام المرسوم الاشتراعي رقم 18/55 قبل تعديله بالقرار رقم 50/96.

ويأسف لشغور منصب رئاسة الجمهورية، ويطالب كل النواب بتحمل مسؤولياتهم والعمل الحثيث لإنتخاب رئيس جديد في اسرع وقت ممكن، ويرفض في المقابل أي أسلوب من أساليب المقاطعة لأعمال مجلسي النواب والوزراء بحجة الشغور الرئاسي، لأن مشاكل البلاد والعباد لم تعد تحتمل أي تأجيل او مماطلة، ويجدد المجلس رفضه أي مساس بإتفاق الطائف قبل تطبيق بنوده كاملة.

ويشدد على ضرورة إجراء الإمتحانات الرسمية في مواعيدها، ويطالب المجلس النيابي بتحمل مسؤوليته في هذا الإطار وبت ملف سلسلة الرتب والرواتب في الجلسة المقررة يوم الثلاثاء القادم، وكذلك يدعو الحكومة إلى وضع ملف الجامعة اللبنانية في أولوية عملها والإستجابة لمطالبها المحقة.

ويؤكد المجلس على تحرير مدينة القدس وبيت المقدس في الذكرى 46 لاحتلالها من العدو الصهيوني وتحرير كامل الاراضي الفلسطينية المحتلة وعودة الفلسطينيين الى ديارهم، كما يعرب المجلس عن ارتياحه لنتائج الوحدة الفلسطينية التي اسهمت في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، ويأمل أن ينعكس هذا الأمر تحصينا للمصالحة الوطنية بين الفصائل وتعزيزا لوحدة الصف الفلسطيني السلاح الأمضى في مواجهة الاحتلال الصهيوني وعدوانه المتمادي بتهويد القدس الشريف وبناء المستوطنات”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*