نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله: المرحلة لا تحتمل التبرير والإدانة المسمومة

محطات نيوز – ألقى  نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق  كلمة خلال إحتفالا تكريميا لطلابها المتفوقين خلال العام الدراسي 2013- 2014، في قاعة الإستشهادي أحمد قصير في المدينة، أشاد فيها بإنجازات الجيش والقوى الأمنية اللبنانية الذين “حققوا تقدما نوعيا وإنجازا استراتيجيا في مواجهة الإرهاب التكفيري والموجة الجديدة من الإنتحاريين والعمليات الإجرامية”، مطالبا الجميع ب”توفير أشكال الدعم للأجهزة الأمنية والعسكرية لتقوى على مواجهة الإرهاب التكفيري”.

ورأى الشيخ قاووق “أن لبنان يمر في مرحلة خطرة في مواجهة الإرهاب التكفيري التي لا تحتمل التبرير والإدانة المسمومة له”، معتبرا “أن هذا موقف إستفزازي ولا أخلاقي ولا وطني ولا إنساني ويشكل خطيئة وطنية لا تغتفر، وهذا إساءة لكل دماء الشهداء وإستفزاز لجميع اللبنانيين”، مشددا على “ضرورة العمل في هذه المرحلة على قطع الطريق على الفتنة وتحصين الوحدة الوطنية وتعزيز القوى الأمنية”.

وأكد الشيخ قاووق “أن الإرهاب التكفيري يشكل عدوانا على الإسلام أولا وعلى شعوب أمتنا ثانيا، وهذا العدوان يطال كل مفاصل الأمة من أفغانستان وباكستان إلى العراق وسوريا واليمن والصومال وليبيا ومصر وغيرهم من البلدان الإسلامية والعربية”، مشيرا إلى “أن التكفيريين وأسيادهم أرادوا أن يجروا النار المشتعلة في سوريا والعراق إلى لبنان من دون أن يميزوا بين منطقة وأخرى وبين الجيش والأمن العام والأمن الداخلي والمقاومة وبين المسلمين والمسيحيين”، معتبرا “أن الإرهابيين التكفيريين هم الشر المطلق الذين يشكلون الخطر على كل لبنان واللبنانيين”.

ولفت الشيخ قاووق إلى أنه و”بعد مرور أكثر من سنة على بدء العدوان التكفيري على لبنان نستطيع أن نقول أن لبنان قد أفشل الإرهاب التكفيري ومشروعه العدواني ولم يبق أمام التكفيريين في لبنان إلا اليأس والإنتحار، وهذا إنجاز لجميع اللبنانيين ولتضحيات المقاومة خارج الحدود إلى جانب تضحيات الجيش والقوى الأمنية داخل الحدود التي وفرت الحماية لجميع لبنان واللبنانيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*