الكتائب ردا على طرح عون: الخروج من الازمة لا يعني الخروج بطرح تعجيزي

محطات نيوز – علق المكتب السياسي لحزب “الكتائب اللبنانية” على طرح رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون، معبرا أن “الخروج من الازمة لا يعني الخروج بطرح تعجيزي مما يعني استفحال الازمة وتفاقم الشغور”، مشيرا إلى أن “هذا المناخ يستدعي الهدوء والجلوس على الطاولة للخروج بحلول كاملة لا مجتزأة وهذا يبقى متعذرا طالما ان هناك فئة تحارب خارج لبنان”، لافتا إلى أن “التعديلات الدستورية تقتضي ان يكون المجلس النيابي في عقد عادي وتستدعي توفر غالبية الثلثين في مجلس الوزراء والنواب”.

وتساءل المكتب السياسي، في بيان له، “حرصا على حقوق جميع الطوائف وتامينا للمناصفة نسأل لماذا لا تنسحب الالية التي حددها عون على انتخاب رئيسي مجلس الوزراء والنواب؟”.

ودعا الحزب “الكتل النيابية الى اعتبار مجلس النواب صالحا للتعامل مع كل ما يتصل بعملية انبثاق السلطة وفي مقدمها الانتخابات النيابية، وبالتالي الشروع في وضع الالية المناسبة لمناقشة الصيغ الانتخابية المطروحة تمهيدا لاقرار ما يحاكي صحة التمثيل وعدالته”، مجددا رفضه “تحت اي حجة الاحتماء تحت مظلة التمديد للمرة الثانية بذريعة عدم الاتفاق على قانون للانتخاب”.

ورأى حزب الكتائب “في الاصرار المتمادي على تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية ضربا من الاستقالة من الوطن، مما يهدد وجودية هذا المنصب بما يمثله من رمزية وميثاقية بالاضافة الى مكانته الدستورية”.

وبما يخص سلسلة الرتب والرواتب، دعا حزب الكتائب “الى تشكيل لجنة تمثل كل الفرقاء السياسيين والاقتصاديين والنقابيين، يعاونها خبراء ماليون واقتصاديون، تعطى مهلة اسبوع لوضع تصورها النهائي حول البنود الخلافية الباقية في سلسلة الرتب والرواتب وبخاصة في باب الايرادات”.

وعن الإنجازات الأمنية للأجهزة الأمنية، ثمن حزب الكتائب “الانجازات الامنية التي حققتها الاجهزة من خلال الامن الاستباقي الذي اثبت جدواه، داعيا الى اعتماد آلية ثابتة للتنسيق بينها بما يضمن فعالية الاجراءات وسرعتها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات