ظريف طهران ستواصل مساعيها من أجل الاستقرار في المنطقة

محطات نيوز – أكد وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف أن طهران ستواصل مساعيها من أجل الاستقرار في المنطقة الذي ينعكس إيجابا على الوضع في لبنان سواء دعيت إلى المؤتمر الدولي المزمع عقده حول سوريا اي مؤتمر جنيف2 أم لم تدع إليه.

وشدد ظريف عقب لقائه اليوم الاثنين الواقع في 13 كانون الثاني 2014، الرئيس اللبناني ميشال سليمان في بيروت على ضرورة أن تتوقف دوامة العنف في سوريا وأن يضع مؤتمر جنيف2 أسس حلول سلمية على أن يقرر الشعب السوري بنفسه “المستقبل السياسي لبلاده”.
وأبدى ظريف ارتياحه للمناخات الإيجابية السائدة في لبنان والاتجاه لتشكيل حكومة جديدة.
وشكر ظريف السلطات اللبنانية على جهودها لكشف مرتكبي التفجير قرب السفارة الإيرانية مشيرا إلى أهمية أن تقوم علاقات جيدة بين إيران والدول العربية من أجل تركيز الاستقرار في المنطقة وحمايتها.
من جهته رحب سليمان بالوزير الإيراني والوفد المرافق له منوها بما تقوم به إيران على المستويين الدولي والإقليمي وانعكاساته الإيجابية بشكل عام مشددا على أهمية وضرورة “الحوار الإيراني مع الدول العربية وإقامة علاقات جيدة في سبيل الحفاظ على الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.
وأكد سليمان ضرورة أن يتوصل مؤتمر جنيف 2 إلى وضع خريطة طريق لحل سلمي للأزمة في سوريا وأن يقرر تاليا أبناء الشعب السوري مصير بلدهم، مبديا ارتياحه للمباشرة بوضع بنود اتفاق جنيف في شأن النووي الإيراني موضع التنفيذ.
كما بحث رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم مع ظريف الأوضاع والتطورات الراهنة في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.
وحضر اللقاء وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عدنان منصور والسفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن أبادي.

كما وذكرت العلاقات الاعلامية لحزب الله ان  ظريف التقى السيد حسن نصرالله ضمن إطار جولته على الرؤوساء والشخصيات السياسية في لبنان.

ظريف يلتقي السيد نصرالله لبحث الوضع في لبنان والمنطقة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيد فطر سعيد كل عام وأنتم بخير