نقابات الشاحنات والصهاريج والبرادات رفضت قرار تعديل توقيت سير الشاحنات كونه “يتعارض مع توقيت عمل المؤسسات”

محطات نيوز – عقدت نقابات مالكي الشاحنات اللبنانية وشاحنات الصهاريج والبرادات اللبنانية مؤتمرا صحافيا بعد ظهر اليوم، في مقر نقابة الشاحنات في “غولدن بيتش” – انطلياس، أعلنت خلاله قراراتها بشأن تعديل قانون سير الشاحنات لجهة التوقيت، في حضور نقيبي سائقي السيارات العمومية عبد الامير نجده والباصات الخاصة فيليب ضاهر ونقابيين.

وتحدث رئيس نقابة الشاحنات شفيق القسيس فرفض القرار كونه “يتعارض مع توقيت عمل المؤسسات”، مؤكدا “ضرورة تنظيم دخول وخروج الشاحنات من والى مرفأ بيروت”، مشددا على “عدم امكان الاستغناء عن السائقين السوريين”.

أما رئيس نقابة الشاحنات المبردة في لبنان عمر العلي فأشار الى ان “القرار لا يتوافق مع دوامات عمل المؤسسات الزراعية مما سيلحق الضرر بالانتاج الزراعي”.

وأكد نائب رئيس نقابة مالكي الصهاريج فادي ابو شقرا “استحالة تطبيق القرار لان 45 في المئة فقط من المحطات تفتح ليلا”.

بيان
وفي الختام وزع البيان التالي: “بناء على اجتماع نقابة مالكي الشاحنات ونقابة مالكي الصهاريج ونقابة مالكي البرادات في لبنان، فإن النقابات المجتمعة وردا على التصاريح الاعلامية الواردة في وسائل الاعلام المرئية والمسوعة التي تناولت تشغيل الشاحنات ليلا بدلا من النهار، وبما اننا النقابات المعنية بشكل مباشر وحصري ببحث هذا الموضوع، ندلي بالاتي:
1- ان تراخيص البناء الصادرة عن المراجع الرسمية المعنية يحدد بشكل حصري دوام العمل بين الساعة الثامنة صباحا والسادسة مساء على ابعد حد.

2- ان المصانع ومعامل احجار الباطون والمقالع والمرامل والكسارات والحفريات التي تزود الشاحنات بمواد البناء يمنع عليها العمل ليلا.

3- في جميع البلدات والقرى اللبنانية في بيروت وجبل لبنان لم يوافقوا على هدير الشاحنات وتفريغ القلابات ليلا وحفر البنايات، وشغل التراكتورات ينتج عنه حتما ازعاجا لجميع المواطنين في كافة المناطق اللبنانية واقلاقا لراحتهم وحرمانهم من النوم ليلا.

4- استحالة امكان ايجاد سائقي شاحنات وعمال تحميل وتنزيل بدوام ليلي دائم.

5- ان عدد الشاحنات العمومية والصهاريج والنقل الخارجي حوالي 15 الف شاحنة والشاحنات الخاصة 170 الفا تقريبا، واغلبية هذه الشاحنات تعمل ليلا عندما تسنح لها الفرص فيما الشاحنات التي تعمل نهارا قليلة وضرورية وملزمة بتلبية الحاجات.

وفي ما يتعلق بالصهاريج، فلا يمكنها تحميل المحروقات من الكازخانات والبواخر ليلا، لانها تسبب إزعاجا لسكان الابنية، كما ان تفريغ المحروقات ليلا يزعج كافة المحطات.

اما بالنسبة لنقابة مالكي البرادات، فهناك استحالة لتشغيل محركات براداتهم والتحميل من المعامل والمزارع والبرادات وتفريغها في المرافىء والمعامل ليلا.

لهذه الاسباب مجتمعة، جئنا نعبر عن رفضنا القطعي والمسبق لاي بحث في اقتراح تشغيل الشاحنات والبرادات والصهاريج، ليلا بسبب الضرر الجسيم والبالغ الناتج عن هكذا اقتراح وانعكاساته الخطيرة على راحة كافة شرائح المجتمع اللبناني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أجندة الاثنين 2 تشرين الاول 2017

11,00 مؤتمر صحافي لاطلاق مشروع ...