مجموعات مناصرة للقاعدة توحدوا تحت اسم “الشباب المسلم” في عين الحلوة

محطات نيوز –  أعرب قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابوعرب عن تخوفه من تصاعد نمو الخلايا النائمة لتنظيم القاعدة فى لبنان وخاصة فى مخيم عين الحلوة بعد ورود معلومات امنية تقول: ان المجموعات المناصرة لتنظيم القاعدة وجبهة النصرة  ومن تبقى من جند الشام وفتح الاسلام  قد توحدوا ضمن اطار واحد اطلق عليه اسم “الشباب المسلم”  وهو يضم رموزا من الاسلاميين المتطرفين الذين أجتمعوا مؤخرا فى مسجد أنشيء حديثا فى حي الذيب بالمخيم .

  بحضور كلا من” بلال بدر ورامي ورد زياد ابو النعاج وجمال حمد وهيثم الشعبي ونعيم النعيم ومحمد الشعبي  وعدد من اتباع الفار من وجه العدالة احمد الاسير وأسامة الشهابي.

 حيث أجتمع هولاء وبايعوا أميرهم “أسامه الشهابي” على إمارة التنظيم الجديد الذي اطلق عليه اسم “الشباب المسلم” وبدوره قام الشهابي بمبايعة امير جبهة النصرة فى سوريا ابو محمد الجولاني ليكون تنظيم الشباب المسلم أحد اذرع الجبهة فى لبنان.

كما ابدى ابو عرب تخوفه من أن تعتمد تلك الجماعات المتطرفة اسلوب قضم الاحياء الواحد تلو الآخر في المخيم  في محاولة للسيطرة عليه من خلال عمليات الاختراق بعد ان باتت اليوم تسيطر على 5 احياء من خلال التمدد الى الجوامع والاقامة والصلاة فيها ليلا ونهارا.

 مؤكدة ان هذه الجماعات تتدرب في شكل دائم وتتخذ من المساجد غطاء وتشتري السلاح

 وعن دور القوة الامنية المشتركة  في معالجة هذا التطور الحاصل والاشكالات المتنقلة التي حصلت.

يقول ابو عرب  “أن القوة الامنية تقوم بواجباتها وضمن الامكانيات المتوفرة لدنيا”  ونحن الأن بصدد دراسة زيادة عديد القوة الامنية وزيادة الرواتب للضباط والعناصر.

  وهناك تعاون جدي بين كل الفصائل من فصائل منظمة التحرير وقوي التحالف الوطني والقوي الاسلامية على دعم هذه القوة الامنية  بكل الامكانيات.

 وشدد ابو عرب على  التعاون الجدي بين الفصائل والدولة اللبنانية على كبح أي اشكال ومعالجته ومنعه من التمدد خارج المخيم حفاظا على الامن القومي اللبناني والجوار ولاتهاون فى تطبيق الامن وتأمينه لأهالي المخيم والجوار مهما كلف الامر .  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات