الإعلامي ميلاد حدشيتي إستقبل خبير التجميل بسام فتوح في “ناس وناس” مجموعتي إستمراريّة لي بعد موتي

محطات نيوز – بيروت في 4 تشرين الثاني – نوفمبر 2013 : استقبل الإعلامي ميلاد حدشيتي خبير التجميل بسام فتوح في حلقة جديدة من برنامج “ناس وناس” الذي يعرض مساء كل يوم سبت في تمام العاشرة والنصف على شاشة تلفزيون المستقبل. تناول الإعلامي حدشيتي الموضوع النفسي في الماكياج وكان رد فتوح ” ألعب دور الإسفنجة التي تمتص القلق والخوف والتردد. وكل سيدة تجلس على كرسي تكون الأجمل في هذه اللحظة علماً أنه لا يوجد أفعل تفضيل لأن الجمال نسبي”.

وبسؤال الإعلامي حدشيتي “لماذا تتجمل المرأة” رد خبير التجميل بسام فتوح: “تتجمل لكي تنافس إمرأة أخرى وليس من أجل جذب انتباه الرجل، خصوصاً أنه بات حاجة ملحة في عصر الصورة لكن مع الحذر من الهوس به.” وتابع بسام فتوح في هذا الموضوع قائلا: “انتشار عمليات التجميل بكثرة وعشوائية دفعني إلى القيام مع عدد من الخبراء بحملة للحفاظ على الجمال الطبيعي والخصوصية في الشكل”.

 كان لافتاّ في هذه الحلقة الريبورتاج الذي أظهر انقسام الناس حول فكرة التجميل وتلاقيهم حول فكرة أنه هروب من الموت،  فقال بسام فتوح: “أخاف من الموت ولكنه ليس هاجساً في حياتي. وعلامات الشيخوخة لا يمكن إخفاؤها إلا في حالة تجميد تعابير الوجه”.

أما عن مفتاح نجاحه وانتشار مجموعة بسام فتوح للتجميل فقال رداً على سؤال الإعلامي ميلاد حدشيتي: “إنها استمرارية لي بعد الموت وأسلوب إيجابي يذكرني فيه الناس”. وتمنى أن تنتشر مجموعته في العالم الغربي كما هي منتشرة في الوطن العربي، مبدياً تمنيه بأن ينفذ الماكياج للفنانتين العالميتين مونيكا بيلوتش وأن هايثواي، معرباً عن تصالحه مع فكرة العالمية وخاتماً الحلقة بالقول “على الفنان أن يعمل بيده وقلبه وعقله وان يرى حلمه يتحقق بالمثابرة والاجتهاد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*