الصفدي بعد لقائه المقدسي:مشكلة رواتب موظفي تلفزيون لبنان حلت

محطات نيوز – استقبل وزير المال في حكومة تصريف الاعمال محمد الصفدي، اليوم في مكتبه في الوزارة، رئيس مجلس الادارة المدير العام لتلفزيون لبنان الدكتور طلال المقدسي.
وأكد الصفدي خلال الاجتماع “ان مشكلة رواتب الموظفين قد حلت”، مثنيا على “الجهود التي تبذلها الادارة في سبيل التطوير”. واتفق الطرفان على وضع خريطة طريق مستقبلية للنهوض بالتلفزيون.
وقال الوزير الصفدي: “تلفزيون لبنان كان يعاني من مشاكل، ولكن مع الاستاذ طلال المقدسي تم ايجاد الحل لكل شيء، ان شاء الله مستقبل تلفزيون لبنان سيكون باهرا”.
وعن الاعتمادات المالية المطلوبة للنهوض بتلفزيون لبنان، قال: “بحثنا في كل المواضيع، الرواتب وغيرها وكل المستحقات المترتبة للتلفزيون وتم الاتفاق على خارطة طريق للمستقبل ونتمنى لتلفزيون لبنان كل التوفيق بهذه الادارة الجديدة”.
وردا على سؤال عن خطوات مطلوبة او مقترحة تشريعيا او سياسيا لحل الازمة، قال: “ما من ازمة مالية قطعا، المشكلة هي غياب الموازنة منذ العام 2007 وتغيرت الامور منذ ذلك الحين جذريا، وقد بحثنا في ذلك اليوم وكل الاشياء المفروض ان تعدل ستعدل”.
وختم بالقول: “أبشر الموظفين اننا قد تحدثنا في مستقبل التلفزيون الذي سيكون مشرقا باذن الله”.
المقدسي
من جهته، قال المقدسي: “كان هذا الاجتماع من اجمل الاجتماعات، وان شاء الله كل ادارة تجتمع مع الوزير المختص يكون الاجتماع بهذه الصراحة والشفافية، وعندما يكون كل شيء واضحا يبنى عليه للمستقبل. والحديث الذي دار مع معالي الوزير تفهم من خلاله وضعنا مئة بالمئة، ودعمنا بخطواتنا مئة في المئة. وضعنا خارطة طريق كما سبق وذكر لمستقبل تلفزيون لبنان وليس في وضعه الحالي، وان شاء الله لن يحدث اي تأخير في المستقبل لا لمعدات التلفزيون ولا لموظفيه ولا لموظفي اي ادارة تعمل بالشفافية التي تعمل بها ادارة تلفزيون لبنان”.
قيل له، هل يمكن القول ان تلفزيون لبنان عاد الى الطريق الصحيح ليكون رائدا على الخريطة الاعلامية، فأجاب: “هذه مسؤوليتنا نحن وليس وزارة المالية، مسؤوليتنا ومسؤوليتكم كموظفين في التلفزيون لانه علينا ان نعمل ما يتوجب علينا لاعطاء تلفزيون لبنان دوره الذي كان يلعبه، بالحوار الصريح والخبر الصحيح والبرنامج الذي تتقبله العائلة كلها، وليس برنامجا يزيد نسبة الجمهور بل يثقف الشعب، برنامج توعية اعلامي تثقيفي هذا ما يحتاجه لبنان وهذا دورنا من الان وصاعدا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*