شهادة دكتوراه فخرية عالمية للإعلامي عبدالله ذبيان

محطات نيوز – نال الإعلامي عبدالله رياض ذبيان دكتوراه فخرية عالمية ولقب “نوايا حسنة شهادة دكتوراه فخرية في الـ Motivation من جامعة California Church & University Institute في الولايات المتحدة الأميركية.

وتبلّغ الزميل ذبيان من المهندس والمخترع اللبناني العالمي الدكتور علي زراقط الذي يعيش في مدينة دوسلدورف الألمانية موافقة الجامعة العالمية التي تمتد أنشطتها إلى عدد من دول العالم، على منحه الشهادة مع لقب “سفير نوايا حسنة “د. زراقط وهو من المهندسين العالميين الذين انتشر اسمهم في دول العالم بفضل اختراعاته الحيوية، رشّح إسم ذبيان لنيل الدكتوراه، وقد فوجىء الأخير بتسلّمه شهادة الدكتوراه المذكورة بعد وقتٍ طويل من طلب زراقط منه ملفاً بالصور والفيديو عن نشاطاته وانجازاته، حيث قامت لجنة خاصة بدراسته وإجراء الاتصالات اللازمة بشأنه.

وتدأب الجامعة المذكورة على تخصيص شخصيات فاعلة في مجتمعها حول العالم بشهادات فخرية، تتوزع بحسب اختصاص أو إنجاز كل شخص، ويمكن لصاحبها استخدام اللقب على بطاقات التعريف والعمل وتذكرة الهوية وغيرها مع وضع حرفي عليها H .S.، وهي مدموغة بدمغة 3d تفادياً للتزوير.

ذبيان الذي شكر الجامعة وكنيستها وشخص رئيس مجلس الشيوخ فيها Oliver anthony balle على هذه اللفتة المميزة، أكد “استمراره في العطاء رغم جميع الظروف، فلبنان يمتلك كنزاً من الطاقات المبدعة في شتى المجالات، رغم كل الأزمات التي نعاني منها”.

وأضاف “لا مجال لليأس، فلطالما شكلّت تلك “اللمعة” المحفّزة في عيون الشباب اللبناني عاملاً هاماً في استمراري في العطاء، ونهضت التقارير التي نشرتها شاهداً على ما يجترحه اللبناني من إبداع وابتكار رغم كل شيء”.

ويختم بالقول “صحيح أننا في زمن غدت فيه الظروف المادية ضاغطة، لكن يبقى العامل المعنوي هاماً وحيوياً”، مقدّماً هذه الشهادة لوالده رياض مصطفى ذبيان، ولأفراد عائلته الصغيرة (ريما، عاصم، ميار) وأيضاً لأهالي بلدته مزرعة الشوف وقوس قزح مكوّناتها المتعددة.

تجدر الإشارة إلى أن عنصر “التحفيز” Motivation وروح المبادرة والدفع باتجاه أفكار خلّاقة وأنشطة وطنية إعلامية إنسانية تربوية إجتماعية بيئية فنية رياضية رافق مسيرة الزميل ذبيان منذ أكثر من 35 عاماً، وهو من بلدة مزرعة الشوف، حيث عمل في صحف ومجلات منها الديار، النهار (نهار الشباب)، الخليج الإماراتية، الحياة اللندنية، الرأي العام الكويتية، الثبات، الحسناء، الشاهد، وتولى إدارة تحرير مجلة الأميرة.

وأطلق ذبيان مع جوزيف أبي نجم، وجمهرة من الإعلاميين والتقنيين عام 2004 مجلة I mag وهي أول مجلة الكترونية على DVD مسجّلة كبراءة اختراع في العالم، وتولى إدارة تحريرها بحيث نالت في حينها ثناء رئيس الجمهورية الأسبق إميل لحود، فحيّا القائمين عليها على هذا الانجاز اللبناني رغم الجهود المتواضعة.

وكان له دور في هذا المضمار في عددٍ من المدارس اللبنانية منها “أمجاد” ومدارس “الليسيه ناسيونال” بفروعها الأربعة وغيرها، فبالإضافة إلى الأنشطة المبتكرة و”الجديدة” فكرةً وتنفيذاً، التي تصبّ بمعظمها في سياق التحفيز والدفع باتجاه أجيال “مثقفة” مميزة إلى جانب التحصيل الأكاديمي، أطلق فكرة نادي الإعلام والصحافة المكوّن من طلاب من جميع المراحل التعليمية، تدّربوا فيه على مبادىء العمل الصحفي، قبل أن يطبّق ذلك على أرض الواقع من خلال تقارير وتحقيقات ومقابلات هامة مع شخصيات في لبنان والخارج وغيره، نشرت عبر الصحافة اللبنانية أو عبر مجلات المدارس الفصلية.

وإلى الأنشطة مع قوات حفظ السلام في جنوب لبنان (اليونيفل)، ومع منظمات دولية منها “اليونيسف” للطفولة، وسفيرها الفنان دريد لحام، والـ UNDP ولجانها البيئية، حيث نال عدداً من التناويه كان للزميل فعاليات في العديد من المناطق اللبنانية خاصة في جبل لبنان، واختير مستشاراً إعلامياً صديقاً لعدد من المعالم الثقافية والسياحية الهامة في لبنان، لما لعبه من دور في دعمها معنوياً وإعلامياً وترويجياً.

ومؤخراً قدمت محمية أرز الشوف شجرة أرز للزميل ذبيان الذي يعمل في قناة الميادين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*