فيكان شابريان: تابعني طبيب نفسي وتمرنت على اخفاء حالتي الى ان تصالحت مع نفسي

– فيكان شابريان ابن الـ 13 سنة: حرمت من ركوب الدراجة والسباحة والسير بشكل طبيعي واليوم لا ابالي بمن حولي

– فيكان شابريان: تابعني طبيب نفسي وتمرنت على اخفاء حالتي الى ان تصالحت مع نفسي

– في بيت ستي صرح انه بعمر 13 سنة بترت قدمه، عاش مرحلة نفسية صعبة، واليوم يركض ويصور ويحلم بمطعمه في حلقة خصصت لذوي الإرادة الصلبة، حل المصور الصحفي فيكان شابريان صاحب موقع “انت وين” ضيفاً في برنامج بيت ستي على نورسات قناة مريم، حيث كشف لـ الياس مهنا عن حلم لم يحققه بعد وهو شراء مطعم وإدارته الى جانب عمله كمصور.

وأكد انه سامح الصحافية التي سخرت من قدمه الاصطناعية في حفل الموركس دور شاكراً وفاء اهل الصحافة والاعلام والفن لدعمهم له وإستنكار تصرفاتها. ثم روى مع بولا خباز لأول مرة كيف بترت قدمه في 13 من عمره. فيكان الذي عاش أياما” صعبة خلال الحرب، أُجبر على العمل وهو صغير.

وفي حين كان عائداً الى البيت اصيب بقذيفة نقل على اثرها الى المستشفى . اصابته لم تطل فقط قدمه بل تعذب في القدم الاخرى بالاضافة لجروح عديدة.

اخفت عنه والدته مصير قدمه اليسرى لأيام قليلة الى ان جاء طبيب نفسي وبلغه بفقدانه لرجله وتابع حالته النفسية لفترة… واستطرد فيكان بالشرح عائداً بالذاكرة الى تلك المرحلة الموجعة فقال: حرمت من ركوب الدراجة وارتداء ثياب السباحة وتعذبت لأتأقلم مع وضعي لكنني صنعت من هذه المعاناة قوة “

وأكمل حديثه قائلاً تعلمت تقنية المشي بشكل اخفي فيه وضعي الحقيقي الى ان تصالحت مع نفسي بعدها صرت امشي كما يحلو لي دون مبالاة بما يظنه من حولي واليوم اتحداكم لو سرنا معاً انا من يصل اولاً وقد اخترت مهنة تصميم الاكسسوارات ثم مهنة التصوير رغم متطلباتها الصعبة كالوقوف لمدة طويلة والركض ان لزم الأمر وبرعت حمدالله…

وفي السياق نفسه اطلت الطفلة دافيدا ابنة ال 8 سنوات مع هادي الهاشم وشرحت عن صعوبة تقبلها لذوي الاحتياجات الخاصة مشيرة انها حين تختار دمية تختارها كاملة المنظر وإلا لا تجذبها لكنها تحترم الانسان كما هو و أمِلت ان يتم تأمين سيارات مجهزة تسهل على هذه الحالات التنقل بإستقلالية وحرية.

دافيدا حضّرت بعض المعجنات مع نيكولا طوبيا الذي عمد ان تعيش هذه الطفلة ولو للحظات ما قد يمر به اصحاب الارادة الصلبة فطلب منها ان تحضّر المنقوشة بفمها كما لو انها لا تملك يدين فلم تستطع تنفيذ المهمة ثم عدّل بطلبه عسى ان تنجزها بيد واحدة فكانت النتيجة أفضل الى ان ساعدها.

وقدمت المعجنات لفيكان وللسيدة مارو التي أبدت اعجابها بإرادة فيكان رغم تأثرها بقصته خاصة حين كشف للكاميرا وللحاضرين عن قدمه الاصطناعية وكيف يتفنن بتزينها.

الجدة مارو اكدت بأنه لو حصل و اغرمت ابنتها بشخص يعاني من اي اعاقة ظاهرية لقبلت به عريساً لابنتها طالما الحب سيد الموقف.

برنامج بيت ستي يعرض كل أحد 8،30 مساء على قناة مريم نورسات يستقبل 3 اجيال ويناقش معهم موضوعا” اجتماعيا “لبنانيا” ثم يحضر الجيل الاصغر بعض الطعام يجمع فيه شمل الاجيال في بيت الجدة.

اعداد وتقديم بولا خباز والياس مهنا، يشارك في التقديم هادي الهاشم ونيكولا طوبيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*