اليانا مبارك من الكوكبة اللبنانية التي أثارت بعلمها وفنها الكثير

محطات نيوز – عماد جانبيه

عندما نكتب في الفن الغنائي يعني أننا نكتب في حضرة الأداء الصوتي، وعندما نسمع صوت الفنانة اليانا مبارك يعني أننا نسمع نجمة استثنائية مثقفة فنياً، والتي تنتمي إلى عمالقة الفن الغنائي المعاصر، فتأتينا بالبهجة، وتدعونا إلى السعادة بحضورها، الذي يضيف إلى الحياة أكثر ثراءً وعمقاً بما تقدمه من أعمال فنية.

تعرفت على النجمة اليانا مبارك، عندما حضرت حفلا في كازينو لبنان، فسمعت صوتها، وكانت سيدة المكان، بإتقانها الغناء بعدة لغات، وخياراتها الموفقة في انتقاء الأغاني، وتميّز شخصيتها بتعدد أبعادها، بجوانبها القيّمة التي يفوقني إدراكها محبيها والمعجبين بصوتها وفنها.

اليانا مبارك ببصمتها الصوتية التي تحسن فيها تطويع الكلام والألحان والإيقاع أيضاً. وتعبّر بعفوية بأبجديات روحها، نرى أن كل الصباحات بها مشمسة، وكل المساءات معها جميلة مؤنسة.

 فالصوت والحس المرهف لديها تجعلها تعكس روح شخصيتها ووهجها على الحضور، وأن بحر القصيدة الذي يمرّ بصوتها يتباهى بحاله على الكلام، ويكمل انبساطه بخبرتها وجمال أدائها وتعبيرها، فيأخذنا من الأذن إلى العين، بروعة حضورها المضيء لتروينا نوراً وتشع فينا حياة. فتخطف نبض قلوبنا وخاطرة عقولنا. فنلتزم الصمت، ونسمع، ونستمتع!

روافد كثيرة جعلت من اليانا مبارك نموذجاً نادراً بعالم الفن الغنائي الذي عبدت الطريق له إلى قلوب محبيها وجمهورها، وانتزاع الإعجاب منهم، من غير عائق أو حدود.

ان هذه المقدمة، أرجو ألا تفهم بأنها نوع من المجاملة الكلامية فاليانا مبارك ليست بحاجة لمجاملة، ولا هي من قبيل تزيين للمقال، فاليانا هي ذاتها زينة المقال لكل من عرفها. ومهما أوتيت من بلاغة الكلام ومهما حاول قلمي أن يتناول بعضاً من صفاتها الراقية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فلن أوفيها حقها.

ولا بد من الإشارة في الكلام عن سيرة اليانا مبارك الذاتية: فمن بعد أن تلقت علومها الأولى حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية، ما هيأت لها متابعة الدراسة الجامعية، التي انفتحت أمامها ونالت دبلوم في علم الإخراج والتمثيل Audiovisual، وبعد 8 سنوات من هذا المثلّث الإبداعي لديها: (العناء والجهد والدراسة)، حازت من جامعة القديس يوسف (USJ) في مرحلة الدراسات العليا ماستر في السينماتوغرافية، تلبية لطموحها وتطلعاتها.

في عام الـ 97 تميّزت اليانا مبارك بطبقات صوتها الرائعة، أثناء مشاركتها وتألقها ببرنامج استوديو الفن وفازت عن فئة الطرب بالميدالية الذهبية.

تصدرت وشاركت البطولة بمسلسل سنابل الحب للمخرج انطوان ريمي. وأطلقت عدد من الأغاني ومنهم الجنريك في أغنية رح تبقى بالقلب سنابل الحب وأغنية شو صار، أنت حبك مستحيل، البنت العربية، بتعشق غيري، بيروت، سفير الفن، ولها أيضاً أغنية بتبقى حبيبي من كلمات والحان الموسيقار الراحل الياس الرحباني.

ختاماً: الى النجمة اليانا مبارك الغامر من محبتنا، والدعاء حتى تظل النجمة وعلماً من أعلام الفن نفتخر ونعتز به، نتمنى لها المزيد من التوفيق في النجاح والتألق.

وللبقية تتمة…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*