كامالا هاريس تولت رئاسة الولايات المتحدة لمدة 85 دقيقة

دخلت كامالا هاريس التاريخ مرتين، الجمعة، الأولى عندما أصبحت أول رئيسة للولايات المتحدة، والثانية لأنها باتت الرئيس الأميركي صاحب أقصر ولاية على الإطلاق.

فقد نقل الرئيس جو بايدن مهامه إلى نائبته مؤقتا أثناء خضوعه لفحص طبي على القولون استلزم بقاءه تحت التخدير، إلا أنه استعاد سلطاته بعد 85 دقيقة فقط كانت فيها كامالا رئيسة للولايات المتحدة.
وكانت هاريس كسرت القاعدة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وأصبحت أول امرأة تتولى منصب نائب الرئيس، وأيضا أول نائبة لرئيس أميركي من أصول ملونة.ونقل بايدن (79 عاما) السلطات الرئاسية رسميا إلى هاريس، بموجب رسالة أرسلها إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، والسناتور الديمقراطي باتريك ليهي من ولاية فيرمونت الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ، صباح الجمعة، قبل خضوعه للتخدير.
وجاء في رسالة بايدن: “سأخضع لإجراء طبي روتيني يتطلب تخديرا. وفي ظل الظروف الحالية قررت أن أنقل مؤقتا سلطات وواجبات مكتب رئيس الولايات المتحدة إلى نائب الرئيس خلال فترة قصيرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*