مركز الحسين للسرطان يوقع مذكرة تفاهم اتفاقية مع الجامعة الأميركية في بيروت

تحت رعاية سمو الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، جدّد مركز الحسين للسرطان مذكرة التفاهم اتفاقيّته مع الجامعة الأميركية في بيروت بهدف تعزيز التعاون المشترك في مجاليّ رعاية مرضى السرطان، والأبحاث السريريّة.

وقّع الاتفاقية، مدير عام مركز الحسين للسرطان، الدكتور عاصم منصور، ومدير معهد نايف باسيل للسرطان، نائب الرئيس للتطوير والاتصالات ونائب رئيس قسم البحوث في دائرة الطب الداخلي في المركز الطبي في الجامعة، البروفيسور علي طاهر.

وأكدت سمو الأميرة غيداء، على أهمية هذه الشراكة الاستراتيجية التي تعد نموذجاً ناجحاً للشراكات الهادفة إلى تبادل الخبرات من أجل توفير أفضل سبل الرعاية لمرضى السرطان في المنطقة.

ومن جهته قال البروفيسور علي طاهر:”سوف تعمل هذه الاتفاقية بين المؤسستين على تبادل الخبرات المتعلقة بالبرامج الفريدة من نوعها التي يقدمها معهد نايف باسيل للسرطان وتطوير أحدث الأبحاث بهدف تقليل عبء السرطان على المجتمعات المحلية والإقليمية. وسيساهم إن توقيع هذه الاتفاقية بين مركز الحسين للسّرطان سيساهم في منح المزيد من زيادة إعطاء الفرص ة الحقيقية للشفاء لكلّ مريض يواجه السّرطان، من خلال توفير أفضل سبل العلاج لمرضى السّرطان وفقا لأحدث المعايير العالمية.”

ونصّت مذكرة التفاهم الاتفاقية على تعزيز الجهود المبذولة في البحث العلمي، ومكافحة السرطان في المنطقة، وتأسيس برنامج تشاركي لتبادل الخبرات بين الكوادر الطبية والمختصين في مجال رعاية مرضى السرطان والأبحاث السريرية، وتعزيز التواصل في الحالات الطبية المعقدة للتمكّن من اتخاذ الإجراءات حسب المعايير والبروتوكولات العالمية، بالإضافة إلى إتاحة الفرص أمام الأطباء والاختصاصيين للمشاركة في المؤتمرات والندوات المشتركة.

نبذة حول المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت: منذ العام 1902، دأب المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت على توفير أعلى معايير الرعاية للمرضى في مختلف أنحاء لبنان والمنطقة. وهو أيضاً المركز الطبي التعليمي التابع لكلية الطب في الجامعة الأميركية في بيروت التي أنشئت في العام 1867 ودرّبت أجيالاً من طلاب الطب وخريجوها منتشرون في المؤسسات الرائدة في كل أنحاء العالم. المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت هو المؤسسة الطبية الوحيدة في الشرق الأوسط التي حازت على خمس شهادات اعتماد دولية وهي (JCI)، و(Magnet)، و(CAP)، و(ACGME-I) و(JACIE) مما يشكّل دليلاً على اعتماد المركز أعلى معايير الرعاية الصحية المتمحورة حول المريض والتمريض وعلم الأمراض والخدمات المخبرية والتعليم الطبي والدراسات العليا. وقد خرجت كلية الطب أكثر من أربعة آلاف طالب وطبيب. وتقدم مدرسة رفيق الحريري للتمريض تعليماً متميزاً للعاملين في مجال التمريض، ويلبي المركز الطبي احتياجات الرعاية الصحية لأكثر من 360 ألف مريض سنوياً.

محمد ع.درويش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إضغط هنا

أحدث المقالات