مجموعة “أحمد طه” فُخّخت كل السيارات التي استهدفت الضاحية وغيرها

محطات نيوز – ذكرت صحيفة “الاخبار” انه وبحسب المعلومات والمعطيات التي تجمعت من مسرح جريمة تفجير حارة حريك ، فان السيارة المسروقة من قبل المدعو نبيل الموسوي، بيعت الى احد عناصر مجموعة “أحمد طه”، وتم نقلها الى داخل الاراضي السورية حيث تم تفخيخها في منطقة يبرود في القلمون أيضاً، حيث فُخّخت كل السيارات التي استهدفت الضاحية وغيرها في الفترة السابقة أو تلك التي عثر عليها.

واشارت الصحيفة الى انه وبحسب الاوراق الخاصة بالانتحاري والتي وجدت في مسرح الجريمة، تبين ان صورة الانتحاري وضعت على دفتر قيادة مزور يحمل اسم علي أديب طليس من بلدة بريتال البقاعية، كما عثر على دفتر السيارة المزور باسم أديب محمد طليس،مشيرة الى ان صورة الانتحاري الموجودة على اجازة السوق قريبة جداً الى المواصفات التي ادلى بها شهود كانوا في المنطقة قبل التفجير.

وكشفت المصادر الامنية المعنية بالملاحقة المستمرة لمجموعات الارهاب ان المجموعة التي ارسلت السيارة امس، هي نفسها المجموعة التي ينتمي اليها المطلوب احمد طه، الفلسطيني من مخيم برج البراجنة، والذي كان عضواً في حركة حماس، وفرّ بعد ثبوت تورطه في اطلاق صواريخ على الضاحية الجنوبية العام الماضي، مشيرة الى ان المفارقة في تفجيري الشارع العريض وتفجير الرويس استهدفت أماكن قريبة من منزل طه في الحارة، وهو المنزل الذي داهمه الجيش اللبناني بعد كشف تورطه في عمليات اطلاق الصواريخ.

واوضحت الصحيفة ان المعلومات تؤكد انها المجموعة، هي نفسها التي ينتمي اليها انتحاري حارة حريك الأول قتيبة الصاطم، وكذلك الانتحاري الذي فجّر نفسه في الهرمل قبل ايام، علما ان التحقيقات حول هوية الاخير قد تقدمت كثيراً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*